الخميس، 21 أغسطس، 2008

فلسفة الحياة
أيهذا الشاكي وما بك داء
كيف تغدو إذا غدوت عليلا.
.إن شر الجناة في الأرض نفس
تتوقى قبل الرحيل الرحيلا.
. وترى الشوك في الورود وتعمى
أن ترى فوقها الندى إكليلا
..هو عب‏ء على الحياة ثقيل
من يظن الحياة عب‏ء ثقيلا.
. والذي نفسه بغير جمال
لا يرى في الحياة شيئاً جميلا.
.فتمتع بالصبح ما دمت فيه
لا تخف أن يزول حتى يزولا.
. أيهذا الشاكي وما بك داء
كن جميلا ترى الوجود جميلا..

ليست هناك تعليقات: