الخميس، 21 أغسطس، 2008

ياملاكي
أي شيء في العيد أهدي إليك
ياملاكي
و كل شيء لديك؟أساورا؟
أم دملجا من نضارلا أحب القيود في معصميك
أم خمورا؟وليس في الأرض
خمركاللتي تسكبين من عينيك
أم وردا؟والورد أجمله عندي
الذي قد نشقت من خديك
أم عقيقا كمهجتي يتلظى؟
و العقيق الثمين في شفتيك
ليس عندي شيء أعز من الروح
وروحي مرهونة في يديك

ليست هناك تعليقات: