الخميس، 9 سبتمبر، 2010

قطائف الطرائف في اخبار((اهل العمايم))الظرائف-6-

دعي احد المعممين  ((ملالي آخر زمان  ))الى وليمة كبيرة. ومعروف عنه حبه وشرهه للطعام ...
وبعد ان اجتمع كل المدعون, وجلس الجميع. قامت المعازيب على جلب الطعام وهو عبارة عن اناء كبير ((صينية )) توضع بين كل رجلين او ثلاثة متقابلين و تحتوي على مرتفع من الرز والثريد وفوقه قطعة لحم متوسطة الحجم مع كمية الخضروات واللبن وغيرها لكن المهم في الوليمة هو اللحم ولا شيء غير اللحم ..

جلس ((الملا)) في مكانه وإمامه ماعون الثريد الذي تعتليه قطعة اللحم التي احرقت جوفه راحتها... وجلس مقابيله على نفس الماعون من جهة الاخرى احد ((المساكين ))الجائعين .


فكر((الملا)) في حيلة يستأثر بها لنفسه في قطعة اللحم ...

وأخيرا حصل على مبتغاه

اخذ ((الملا)) يظهر امام ((المسكين)) منظر الغير المكترث بقطعة اللحم ويتناول الرز فقط وبتكلف شديد وبطرف الملعقة ...


المسكين شاب جائع حقا...

لكن التقاليد والعادات هي احترام رجال الدين و((الملا)) احدهم بحيث لاتمتد يده الى قطعة اللحم قبل ((الملا))

..عمد ((الملا)) الى اخذ الرز من الجهة التي تقع تحت قطعة اللحم بطريقة أشبه بحفرة مموهة جيداً ,لا ترى من الجانب الاخر اي ان المسكين لا يراها بل يرى فقط ملاعق ((الملا)) وهي تتناول الرز فقط

لكن المسكين لشدة جوعه لاحظ المكيدة التي يدبرها له ((الملا)) وصمت على مضض حتى لا يقال عليه ((جوعي ))

كبرت الفتحة في جهة ماعون الرز من جانب ((الملا)) ثم سقطت قطعة اللحم داخلها في جهة الملا بعيدا عن جهة المسكين الجائع


صاح ((الملا)):اللهم صلي على محمد وال محمد ,عرف الرزق طريقه واليه تقدم
فرد عليه المسكين حانقاً:مولانا اعزكم الله ودام ظلكم لقد كثر(( النبش )) تحته فتهدم ......


ليست هناك تعليقات: