الأربعاء، 8 سبتمبر، 2010

حوار بنُاء(قصة قصيرة)

بقلم عزام عزام ...

رجل آسيوي في رحلة جوية طويلةسَيكونُ عِنْدَهُ "وجبته الخفيفةُ المتواضعة " (خبز ومربّى) متاعه الذي احضره من البيت لان وجبات الطائرة غالية ولاتسمن ولا تغني عن جوع ,بينما رجل أمريكي الذي يجلس بجواره يَضْحكُ ويمضغ علكةً بقوة وقرقعة واضحة ، وهو يَجْلسُ بجانبه. الآسيويون يُهملونَ الأمريكي الذي يرافقهم عادة ، على الرغم من هذا، كانت هناك بدايات محادثة.: الأمريكي: " هل أنتم الآسيويون أناس يَأْكلونَ الخبزَ الكاملَ؟ ؟ " الآسيوي (في يجيب على مضض وبمزاج سيئ): "بالطبع." الأمريكي: (بعد عاصفِة فقاعة علكته الضخمة) "نحن لا. في الولايات المتحدة، نَأْكلُ فقط اللب الذي في الداخل. اما القشور نَجْمعُها في حاوية، يُكرّرُه، يُحوّلُهم إلى croissants اشبه بالنشارة او الدقيق الخشن , ويُصدّرونَهم إلى آسيا." الأمريكي يرطن ويرغي بكلماته وعِنْدَهُ إبتسامة على على وجهِه. بينمت تُنصتُ الآسيوي صامتاً. الأمريكي يَستمرُّ: " وهل تَُأْكلُ هلاماً بالخبزِ؟ ؟ " الآسيوي: "بالطبع." الأمريكي: (يُكسّرُ لثتَه بين أسنانِه وتَضْحكُ فكوكه بارزة ,وبقهقه عالية وربما متكلفة ). "نحن لا. في الولايات المتحدة نَأْكلُ فواكه طازجةَ للفطورِ، ثمّ وَضعنَا كُلّ القشور، والبذور، والبقايا في الحاوياتِ، يُكرّرُهم المصنع ، يُحوّلُهم إلى المربّى ويُصدّرونَهم إلى آسيا." الآسيويون (مُتَبَوّل او ضجر ) ثمّ يَسْأل: "هَلْ أنت لَكَ معرفة بالجنسُ في أمريكا؟ " الأمريكي مختالا: "الذي بالطبع نحن نَعمَلُ هذا ,,اكيد ايها الاسيوي"، يَقُولُ الأمريكي مَع إبتسامة كبيرة. الآسيوي: وماذا تعمل بالواقيات الجنسيةِ عندما أنتهيت منها, هَلْ إستعملَهم مجددآ؟ " الأمريكي: "نحن نَرْميهم، بالطبع." آسيوي: "نحن لا. في آسيا، وَضعنَاهم في حاوية،ثم يُكرّرُهم المصنع ، يَذُوبُهم أسفل ويحولها إلى العلكةِ ويُصدّرونَهم إلى America.An لتشترونها وتمضغوها بقوة وتعملون منها فقاقيع ممتازة لانها نوعية ممتازة وتدخل في صناعتها مواد آدمية نقية 100%. .... __. _,_. ___

ليست هناك تعليقات: