الخميس، 9 سبتمبر، 2010

كن قوياً ...حبيبي !!!








الرجل في محنة ....
 رجل يَهْربُ مِنْ السجنِ حيث كان هو كَانَ يقضي عقوبة السجن المؤبد وبعد ل15 سنةِ تمكن من الهرب اخيرا

.  ثم يَقتحمُ بيت للبَحْث عن المالِ والأسلحةِ.... والإكتشاف المثير ان وجد  شابّ وشابّة في السريرِ.
هو يَأْمرُ الرجل بالخروج من السريرِ ويَرْبطُه إلى كرسي، بينما يَرْبطُ البنتَ إلى السريرِ يَتقدّمُ منها،ويضع فمه قربها يُقبّلُ رقبتَها بحنان واضح ، ثمّ يَنْهضُ ويَدْخلُ الحمّامَ. بينما هو في هناك، يُخبرُ الزوجَ زوجتِه:
"إستمعْي لي عزيزتي جيدا لان الامر غاية في الخطورة ، هذا الرجلِ مُدانَ هَارِبَ، انْظرُي إلى ملابسِه! وشكله !اكيد انه صَرفَ الكثير مِنْ الوقتِ من المحتمل في السجنِ ومَا رَأى  إمرأة في سَنَواتِ الطويلة السابقة. رَأيتُ كَيف  قبّلَ رقبتَكَ." إذا يُريدُ جنساً، لا تقاومُي، لا تشتكي، مهما يُخبرُك. أرضِيه مهما كان كثير يُقزّزُك. هذا الرجلِ خطرُ جداً من المحتمل. إذا يَغْضبُ، هو سَيَقْتلُنا. كُونُي قوياً،  انت عسل. أَحبُّك."


 زوجته تَرْدُّباستغراب من طرح زوجها لتقول: "هو ما كَانَ يُقبّلُ رقبتَيمطلقاً. هو هَمْس في أذنِي. أخبرَني  انه شاذ من النوع ((الهارد)) شاذ، إعتقدَ بأنّك كُنْتَ لطيف، وسَألَني إذا كَانَ عِنْدَنا أيّ فازيلين. أخبرتُه هو كَانَ في الحمّامِ. لذا اقول ان الامر خطير وسيقلنا جميعاً,,كُنُ  قوياً.واستحمله مهما كان مقززاً ,انت عسل .وتذكر دائما اني أَحبُّك أيضاً! ! "



ليست هناك تعليقات: