الخميس، 9 سبتمبر، 2010

ليلة الزفاف

ليل الزفاف
بقلم عزام




فريد وماري تَزوّجا، لكن لا يَستطيعُان تَحَمُّل تكاليف   شهر عسل، لذا قررا ان يَذْهبونَ
عُندْ  بيتَ والدِ فريد لليلِتهم الأولِ سوية.

في الصباحِ، جوني، أَخّ فريد الصَغير،
يُستيقض  ويَتناولُ الفطور. بينما هو يَذْهبُ
خارج البابِ للذِهاب إلى المدرسةِ، يَسْألُ أمَّه
إذا فريد وماري استيقضيا  لحد الآن.

تُجيبُ الام ، لا .
جوني يَسْألُ امه، هَلْ تَعْرفُين الذي أعتقده؟
أمّه تُجيبُ، أنا لا أُريدُ ان ا سَمْع بما
تعتقدْ! فقط أذْهبُ إلى المدرسةِ.

يَرْجعُ جوني للبيت للغداء ويَسْألُ أمَّه،
هَلْ فريد وماري لم يستيقضا  لحد الآن؟

تُجيبُ، لا.
جوني يَقُولُ، هَلْ تَعْرفُين الذي أعتقده؟
أمّه تُجيبُ، لا يهمني  بالذي تَعتقدُه!
كُلْ غدائَكَ وعُدْ للتَعَلّم.

بعد المدرسةِ، يَرْجعُ جوني للبيت ويَسْألُ ثانيةً، فريد وماري استيقضا
رغم ذلك؟

أمّه تَقُولُ، لا.
يَسْألُ جوني ، هَلْ تَعْرفُين الذي أعتقده؟
أمّه تُجيبُ، حسناً، هَيا اخبرُني الذي تَعتقدُه؟
يَقُولُ: ليلة أمس فريد جاءَ إلى غرفتِي ليطلب علبة الفازيلينِ وأعتقد


أعطيتُه صمغَ طائرتِي.

ليست هناك تعليقات: