الخميس، 9 سبتمبر، 2010

الارصاد الجوية في شمال جمهورية ((هندو ستان))



الشتاء البارد - نكتة
هاجرت قبيلة هندوستانية كبيرة من جنوب البلاد الى اقصى البلاد لاسباب نزاعات عرقية وعشائرية وبحثا عن مكان جديد وكان رئيس القبيلة ((الفول سوبر مان ))كما في نظرهم هو شاب استلم القبيلة حديثا بعد وفاة ابيه ..

الوقت هو كَانَ أكتوبر/تشرين الأولَ والهنود على  سفح جبل  بعيد وعلى مشارف احد المدن الكبرى اقاموا مخيمهم ..
سَألَوا رئيسَهم الجديدَ:: هل الشتاءِ القادمِ سيكَونَ بارد؟ أَو معتدل.؟ ليدبروا امورهم 
منذ ان اصبح رئيس في هذا المجتمع الحديث والناس تساله في كل شيء وعلى اي شيء الذي هو مَا سَبَقَ أَنْ عُلّمَ الأسرارَ القديمةَ.وهو لايعلم حتى حروف هجاء اسمه ..
عندما نَظرَ إلى السماءِ الذي هو لا يَستطيعُ أَنْ يُخبرَ ما الشتاءَ كَانَ مثل.بارد او معتدل فلامر غاية في الصعوبة والاصعب ان يفقد سكان القبيلة الثقة في رئيسهم الجديد ..
على الرغم من هذا، لِكي يَكُونَ على الجانبِ الآمنِ أُخبرَ قبيلتَه بأنّ الشتاءَ في الحقيقة سَيصْبَحُ باردَ ولذلك حث أعضاء القريةِ يَجِبُ أَنْ يَجْمعوا حطبَ لكي يُهيّئَو العدة للشتاء. 

ولكي أنْ يَكُونَ  زعيم عملي، بَعْدَ أَنْ  مرت عِدّة أيام حَصلَ على فكرةِ. ذَهبَ إلى كشكِ الهاتفَ، مسمّى هيئة الطقس الوطنيةِ
وطلب المسؤؤل عن الارصاد الوطنية لكن بسرية تامة حتى لايعلم ابناء القبيلة بلامر ..

سال الرئيس المَسْؤُول، "هَلْ الشتاء القادم سَيصْبَحُ باردَ؟ "


"يَبْدو مثل هذا الشتاءِ سَيصْبَحُ باردَ جداً، "الأرصادي في هيئة الطقسِ رَدَّ.


 لذا عاد الرئيسُ إلى شعبهِ وأخبرَهم لجَمْع  أكبرقدر ممكن من  الحطبِ لكي يكونو مستعدّين للشتاء القارص.

بَعْدَ إسبوع دَعا هيئة الطقس الوطنيةَ ثانيةً. "هَلْ  ما زالَ الطقس المتوقع  سَيصْبَحُ  شتاء بارد جداً؟ "

"نعم، "الرجل في هيئة الطقس الوطنيةِ أجابَ ثانيةً، "هو سَيصْبَحُ  شتاء بارد جداً."


عادَ الرئيسُ ثانيةً إلى شعبهِ وأَمرَهم لجَمْع كُلّ نفاية حطبِ هم يُمْكِنُ أَنْ يَجدوا.


مر إسبوعان لاحقاً الرئيسُ هاتف  هيئة الطقس الوطنيةَ ثانيةً.

"هَلْ أنت بالتأكيد متأكّد بأن الشتاءِ سَيصْبَحُ باردَ جداً؟ "



"بالتأكيد، "الرجل أجابَ. "

هو يُشاهدُ أكثر فأكثر مثل هو سَيصْبَحُ أحد فصولِ الشتاء الأبردِ أبداً."

"كَيْفَ تَكُونُ متأكّدَ جداً هكذا؟ "الرئيس سَألَ السؤؤل عن الارصاد.



خبير الأرصاد الجوية أجابَ، "الهنود  القاطنون  في سفح الجبل  على مشارف المدينة سمعنا انهم


يَجْمعونَ الحطبَ مثل المجانيينِ."

ليست هناك تعليقات: