السبت، 29 يناير، 2011

شر البلية ما يبكي ((خبر وتعليق)))

السفارة العراقية في القاهرة تدعو الجالية الى توخي الحذر

وجهت السفارة العراقية في القاهرة نداءاً الى الجالية العراقية هناك بتوخي الحذر جراء التظاهرات والاعمال التي تشهدها مصر منذ عدة ايام .
وقالت السفارة في بيان لها ان على الجالية العراقية المقيمة هناك عدم الانجرار او المشاركة في الاعمال التي تشهدها مصر لان ذلك يؤدي الى دخولهم في نفق مظلم نحن في غنى عنه .
وذكر البيان عدة ارقام للهواتف لغرض اتصال الجالية العراقية بها عند الضرورة او حدوث اي حادث عرضي قد يتعرض له ابناء الجالية العراقية .
يذكر أن مدن القاهرة تشهد منذ عدة ايام تظاهرات لمواطنيها يطالبون بتغيير القيادة السياسية وتوفير الوظائف والرواتب للعاطلين عن العمل وقد شهدت احداث القاهرة الاخيرة احراق آليات عسكرية رغم فرض حظر التجوال كذلك شهد المتحف المصري اعمال شغب وحرق لمباني الحزب الحاكم اضافة الى العديد من الدوائر والشركات والمصارف التي شهدت عمليات سلب ونهب .
وكان لبيد عباوي وكيل وزارة الخارجية قد صرح لوسائل الاعلام بان الجالية العراقية بخير ولاتوجد اصابات ..





كثيرا ما نسمع في الاخبار هنا وهناك مثلا ..

الخارجية البريطانية ...الفرنسية ..الالمانية ..الامريكية ..وغيرها من دول العالم الحر تصرح وتطلب من رعاياهامثلا:
مغادرة بلاد ما ..التريث في السفر لبلاد ما ..اطلاق سراح مواطن لبلده لكن يحمل سمة دخول من بلادهم او جواز سفر لبلادهم ..

وطبعا هم يقولون ويفعلون لصالح ابناء دولهم ومجنسيهم بكل قوة وصلابة وصدق.

جاء اليوم لتطل علينا الخارجية العراقية  بنفس التكتيك .. والذي يسمع تصريحات عباوي وزيباري والخارجية العراقية يتبادر لذهنه ان العراق اصبح اليوم من بلاد العالم الحر

وكان حريا بالحكومة العراقية برمتها ان تحافظ على دماء 174 مواطن فقط قضوا امس في الشعلة في مجلس عزاء وما رافق الامر من مواجهات مسلحة بين اهل الضحايا والقوات العراقية.
وايضا كان حريا بالحكومة العراقية ان تحافظ على كرامة ابناؤها بالداخل فضلا عن نزيف الدم المستمر والفساد المنتشر والتخلف والجهل والامية وتنظيف الشوارع في بغداد من اكوام بل تلال الزبالة في بغداد قبيل الفضيحة وهي انعقاد القمة العربية في العراق بعد شهر ربما

بدل ان تطل علينا بكلام عجيب غريب على طريقة ام لسان غلابة النسوان ..


ليست هناك تعليقات: