الجمعة، 29 أبريل، 2011

القرآن الكريم يفند فرية (شعب الله المختار )بقلم - معتصم الصالح.

بسم الله الرحمن الرحيم


وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِّبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُواْ مِن دُونِي وَكِيلاً{2}
ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْداً شَكُوراً{3} الإسراء مكية



من الآية رقم 2 يتضح إن إسرائيل هذا هو عبد صالح من رفاق نوح من المؤمنين الذين كتب الله لهم النجاة من الطوفان

وذريته هم بنو إسرائيل أو اليهود الذين لهم دراية بالعلوم اللاهوتية القديمة وبنوا زورا فرضية إنهم شعب الله المختار من نسل يعقوب ,وان إسرائيل هو يعقوب نفسه وكذلك قصة الأسباط ألاثني عشر وهم معروفون في قصة يوسف عليه السلام وفيهم من الخطايا مما يجعل من الصعوبة إن نصدق الرواية التوراتية في حقيقة قدسية عرق اليهود


وكيف ينحدرون من سلالة الأنبياء وتتوقف النبوة بعد بنيهم موسى والرسالات بعد ديانتهم اليهودية .
صحيح أن بني إسرائيل هم من أقدم الديانات في الأرض وهم بذلك يعرفون الكثير من الحقائق اللاهية القديمة وقد زوروها عمدا


قال تعالى {يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ }البقرة122

لم ترد في القران الكريم أي أشارة إلى أن إسرائيل هو نفسه نبي الله يعقوب ..الذي تنسب إليه الديانة اليهودية حسب ادعائهم
من هم بنو إسرائيل ؟
وهل هو إسرائيل نفسه العبد الصالح احد رفاق نوح ؟
أم هو نبي الله يعقوب والد الأسباط ألاثني عشر ؟


أولا لنبدأ بالرواية اليهودية التوراتية, التي تقول :-
إسرائيل هو يعقوب ابن إسحاق ابن إبراهيم من زوجته سارة, وسارة هي أبنت عم إبراهيم ..
إبراهيم الذي بلغ التاسعة والتسعين من العمر ، وامرأته سارة ابنة التسعين عاماً ، تدب الحياة من جديد في دمهما فينجبان ويصبحان أمة بعدد نجوم السماء .


إما لقب إسرائيل فقد عرف به يعقوب بعد حربه مع الملاك .وإسرائيل تعني عبد الله .
التاريخ العربي والإسلامي والعبري والمسيحي القديم لم يذكر لنا أن يعقوب كان محاربا يوما من الأيام ؟
ومع من حارب وكيف وأين ؟والقصص في هذا الأمر معروفة .


الأمر الأخر هو كيف كانت نبوة يعقوب حسب الرواية التوراتية :-

عندما أوشك إسحاق على الموت كان له ولدان ,الأول هو ((عيسو ))الكبيروهو رجل قوي العضلات ,كثيف الشعر في كل جسمه ,ويرتاد المصائد دوما,
وأخيه الأصغر كان يعقوب, وهو شاب ليس بخشونة (عيسو )
عدما دنت وفاة إسحاق كان ((عيسو )) غائبا في الصيد
وهنا انتهز يعقوب الفرصة وارتدى ثياب (عيسو) وتنكر بشيء يشبهه
وجاء إلى أبيه إسحاق وقال له أوصي لي يا أبي في النبوة.
فأوصى له إسحاق بعد طول إلحاح وقال له:-
أن لك هيئة (عيسو) لكني أشم فيك ريح يعقوب !
بعد أن عاد (عيسو) وعلم بوفاة أبيه ونبوة يعقوب غضب وصرخ ثم هجر قومه
.وبقيت النبوة في يعقوب ..

هذا في العهد القديم.

التناقض في الرواية اليهودية التي تزعم أن يعقوب محاربا وبسبب هذه الصفة لقب بإسرائيل , والرواية الثانية التي تزعم كونه شاب ليست له دراية بأمور الحرب والقتال والصيد وضرب الحديد .نجد تناقضا واضحا .


وبالعودة إلى الرواية القرآنية الصريحة نجد أن فكرة شعب الله المختار الذي هو وريث الأنبياء ,كتابهم التوراة وشرحه التلمود ويعتقدون بان أولى ممالكهم أقامها النبي داود قرب جبل صهيون في القدس حسب ما جاء في العهد القديم .هذه الفكرة اليوم هي فكرة غير قابلة للتصديق ..

والحديث في هذا المبحث طويل جدا ..


وارجوا أن أكون قد وفقت في إيصال الفكرة من الموضوع والله من وراء القصد

الخميس، 28 أبريل، 2011

الشبهات النحوية في القران الكريم الجزء - 21 -

توهم عدم المطابقة بين الحال وصاحب الحال .

زعموا ان القران الكريم خالف القاعدة النحوية في المطابقة بين الحال وصاحبه
فجاء الحال على صيغة التذكير مع ان صاحب الحال مؤنث
استدلوا في إثارة هذه الشبهة على الآية الكريمة


بسم الله الرحمن الرحيم

{أَلَمْ يَرَوْاْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاء عَلَيْهِم مِّدْرَاراً وَجَعَلْنَا الأَنْهَارَ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَنْشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْناً آخَرِينَ }الأنعام6


((السَّمَاء عَلَيْهِم مِّدْرَاراً)) ويجاب عنها من خلال الأتي :-


1- مجاز السماء هنا مجاز المطر, يقال مازلنا في سماء أي في مطر وما زلنا نطأ السماء أي اثر المطر (1)


2- (مِّدْرَاراً) حال من السماء ولم يؤنثه لسببين , احدهما ان السماء السحاب فذكر مِّدْرَاراً على المعنى


والأمر الثاني :- أن مفاعلا للمبالغة ذلك يستوي فيه المؤنث والمذكر (2)






هوامش ومصادر :-
1- مجاز القران لأبي عبيدة (79)
2- إملاء ما من به الرحمن للابي البقاء العكبري (40/2)
3-

الشبهات النحوية في القران الكريم الجزء 20- -

توهم عدم المطابقة بين النعت والمنعوت

زعموا أن القران الكريم خالف القاعدة النحوية في وجود المطابقة في النوع بين النعت والمنعوت
فأورد النعت مؤنثا لمنعوت مذكر
استدلوا بهذه الشبهة على قوله تعالى



بسم الله الرحمن الرحيم

{رِزْقاً لِّلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَّيْتاً كَذَلِكَ الْخُرُوجُ }ق11}


بسم الله الرحمن الرحيم

{وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ }الحاقة6}

حيث وصف الريح وهي مؤنث بكلمة صرصر وهي مذكر
يمكن الرد على هذه الشبهة بالاتي :


1- لفظ (ميت ) الواردة في الآية 11 من سورة ق ,هذا اللفظ مما يستوي به المذكر والمؤنث لانه وصف على وزن من أوزان المصدر وهو ((فَعْل)).فلما شابهه المصدر اخذ حكمه في بقاءه على لفظة المذكر والمؤنث (1)


2- في الآية السادسة من سورة الحاقة جهل مثير الشبهة أن لفظة (صرصر )لا يوصف بها ألا الريح ,أذن لا ضرورة لوضع تاء التأنيث ((تانيثة بالتاء ))شأنه شأن الأوصاف الخاصة بالمؤنث فقط مثل , حامل , مرضع ,طامث , حائض ,....الخ


وعلى ما تقدم لا يكون في القران الكريم مخالفة لقاعدة المطابقة في النعت والمنعوت (2)




هوامش ومصادر :-
1-كمال اللغة القرآنية د .محمد محمد داود ,61
2- كمال اللغة القرآنية .د. محمد محمد داود 61


الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

انتشار ظاهرة ((روح الشيللة ))-gangs-الاسباب والمعالجات

أذكر موقفا للملاكم نسيم حميد عندما كان داخلا للحلبة بالولايات المتحدة, دخل وهو يحمل لوحة كتب عليها الله واكبر والإذاعة الداخلية للحلبة تبث شيئا إسلاميا. كان هذا في لاس فيجاس. لم تعترض اللجنة المنظمة للحفل ولم تقطع البث القنوات العالمية للحظة الدخول. لكن مسئولي البث عندنا في محطة ارت الرياضية العربية ولكونهم من ديانات أخرى وان كانوا من العرب للأسف قطعوا تلك اللقطات. وعندما استفسرنا منهم عن السبب قالوا ما ذكرت لك لا نريد إشاعة الكراهية في العالم العربي. تخيل عذر أقبح من ذنب. هكذا هم للأسف يستغلون وظائفهم. وترى كثيرا منهم فى الأجهزة الإعلامية العربية . ينتصرون لحزبهم ويبررون بغباء. لن يتغير شيء طالما هم ممسكون ببعض الأجهزة . صدقني نحن نتكلم لكن أصحاب رؤوس الأموال يغمضون عيونهم أحيانا عن تصرفاتهم والأسباب كثيرة.

 

كانت هذه كلمات احد الأصدقاء لي عندما كان يعمل في محطة art الرياضية .


 نعم إن ا لإعلام له سياسة رسالة ورؤية وله لوبي
 الأعلام غابة كثيفة فيه شلليه. وفيه سياسات وخطوط ورؤية ورسالة. لتلك الشلل. ليس كل من توظف فيه عرف هدفه وليس كل من كتب قراء له الجميع. الناس لو كتبت لهم عن غضب الله على شخص بذاته لأنه أقام حفلا لرأيت ألاف القراء يدخلون والمئات يعلقون.لأنه يستفز عواطف القراء لا عقولهم .. ولو كتبت عن موضوع أراه وتراه مهما لنا ولهم لما التفت إليك أحد. كثير من المنتديات توظف أناس من أديان وأعراق وأجناس وحتى الثقافات المختلفة بحسن نية كنوع من التعايش لكنهم لا يرون رسالة صاحب العمل تراهم ينفذون رؤيتهم ورسالتهم الخاصة الفئوية الضيقة في وسائل أعلامنا ويبررون ذلك بضرورة عدم إشاعة الكراهية!!!.


 روح الشيلة معروفة في هذه الأوساط منذ زمن ..لكن اليوم نراها أخذت تتمدد في أوساط المجتمع العراقي ومؤسسات الدولة ..الرسمية والغير الرسمية ..وحتى في تجمعات أرباب المهن ..وغيرها
 إذا كنت تملك موهبة كسر شفرة الدخول إلى هذه الشيلل المغلقة وتنال ما تريد فأنت محظوظ ..
 إذا كنت غير ذلك وممن تضخم لديهم الضمير الخلقي ..وممن لست ممن يستعد لتقديم تنازلات فأنت ستواجه بمواقف عصيبة ..


 أهم مخاطر روح الشلل هذه هي مزاجية أعضائها .. واستهتارهم .. ولا أباليتهم ..بل ذهب البعض بعيدا ..وخاض في أمور لا أريد ذكر أمثلة لها ..تركته يعاني من تبعاتها وثقل أعبائها دهرا طويلا ..
 باختصار اقول ان روح الشيللة هي مرض هدام للمجتمع وعقبة إمام تكامله وتطوره .تجد التداخل والفوضى تعم جميع المجالات ..


 مصلح كهربائي أصبح ..معالج طبي لفريق رياضي ..
 طبيب بيطري لكنه ربما ابن بقال أصبح وزير التجارة
 سائق يصبح مخرج تلفزيوني ......والأغرب اليوم ظاهرة المحللين السياسيين الذين يملئون الفضائيات ....وغيرها الخ


 كل هذا يحصل بحثا عن التوافق في الميول والرغبات وبعيدا كل البعد عن الكفاءة والخبرة والسيرة الذاتية المناسبة ..
 السؤال ألان لماذا تظهر هذه النزعة لدى الكثيرين ..
 توصف مجتمعاتنا بأنها ريفية ..حتى المدن هي ريف أو قرى كبرى طبعا منذ زمن ..ولكن لهذا الزمن ظلال ألقى
 على الحاضر ..هذه المجتمعات محافظة جدا ..لا تقبل ولا تسامح من يتهاون في تطبيق العادات والتقاليد
 لكنها أيضا مجتمعات بدائية جدا حد الجمع بين السذاجة والبساطة معا,


 بنشاء الفرد ويرضع هذه العادات ثم يكبر وتصبح لديه الرغبة القوية للتحرر أو الفطام من سلطان هذه السلطة الأسرية والقبلية والريفية المحافظة جدا ..
 العلة تكمن هنا في إن بساطة المجتمع والقائمون عليه ليس لديهم منهج أو ثقافة يعتد بها لاستيعاب التغييرات الفكرية والنفسية والجسمية التي تطرأ على أبناء المجتمع مع التقدم بالزمن وأيضا مواكبة التطور في العصر ,


 تصبح لدى الفرد صراعات عديدة أهمها تقبل شكله الجديد ..الصراع المادي والاستقلالية ..
 الصراع الجنسي ..بين تقاليد البيئة الصارمة ..وبين ضمير ه الذي تضخم لديه الضمير الخلقي كثيرا ...وكيف له إن يلبي هذه الحاجات الأساسية ,


 الصراع الديني بين ما يحمله من أفكار ملقنة وبين عقله الناقد الجديد ,


 صراع بين الطموح الزائد من جهة وبين قلة حيلته وانعدام السبل إمامه ومحدودية الخيارات ..


 والصراع بين نفوره أو عجزه من الاعتراف بهذا العجز أو الفشل (الواقع ومثالية الشباب )


 اعنف الصراعات وأشدها وطئا هو الصراع الثقافي ..بين جيل الجديد وجيل الماضي ..خصوصا عندما تحدث تغييرا اجتماعية سريعة وحقيقية .. انه صراع بين جيل الأمس واليوم ..ويشتد هذا الصراع عندما يجد أبناء الجيل الجديد أن هناك من يعارض ثقافة جيل الأمس من جهات أو أناس يبدو أنهم أكثر حكمة من أبناء جيل الأمس ,


 ..كثيرة هي المشاكل في واقعنا واغلبها نفسي اجتماعي ..وغياب منهج متزن يثقف أبناء الجيل الواحد و ينور بصيرتهم ويزيح عن كاهلهم ثقل هذه الصراعات العديدة التي قد تشكل أزمة نفسية كبيرة.
 لذلك تظهر اخطر مراحل هذه الصراعات النفسية وهي(( مظاهر الأزمة)) التي تتكشف في نفوس أبناء الجيل الجديد
 منها التقلبات المزاجية ..فتراه يترجح بين الخشونة والميوعة ...والشدة والين, والإقدام والإحجام.. والضحك والبكاء ..
 بين الإسفاف او الابتذال والمحافظة ..بين الأثرة والإيثار ..
 تجده يصر ويقاتل في اخذ قرار ه بنفسه ..بينما تجده في الغد ..يطلب المشورة والمعونة في قرارات بسيطة وتافهة ..


 تظهر لدى أبناء الجيل الجديد مشاعر الخوف من المجهول ..هل هو الطريق السليم أم لا ؟..
 فتكون خياراته غير واضحة ومحددة ..يتغلب عليهم الو اعز الجنسي ويفلت من زمام السيطرة فيتحول من حيوان أليف إلى غول مرعب يقوض حياتهم الجنسية ..تظهر الرغبة الخوف من التمرد على سلطة الأسرة التي لم تقدم ما يلزم كي تكسب الابن الثقة بنفسه .. وثقافة المجتمع القائمة على تقريع الذات وجلد الذات وتضخيم المثالب والعيوب والنوازع والغرائز ..


 تبلغ مظاهر الأزمة أوجها في ردود الفعل التي قد تكون بشكل تمرد او العدوان او الانكفاء والانطواء والهرب المادي او الانسحاب .. او ردود الفعل السيكولوجية في الانهيار والانحراف .


 تأتي الحاجة هنا للتخفيف من التوتر الذي يكون أشبه بجبل الجليد الذي لا يرى ألا شيء القليل ..
 ولعل الأخطر إن الشخص عاجز عن تحديد مشكلته ..فيصبح أشبه بسفينة فقدت ربانها تتقاذفها الأهواء والإغراءات والميول وكلا حسب استعداده الفطري وما تعلمه في مراحل عمره المبكرة ونوع المؤثرات التي يتعرض لها
 هنا تنشا الحاجة والرغبة في إزاحة التوتر فنجد التمرد على التقاليد حتى بطريقة لبس ملابس غريبة او تسريحات شعر غريبة عن المجتمع والإسراف في تمضية أوقات الفراغ ..أو الانغماس في أحلام اليقظة ,


 ونجد أن الكثير من هولاء يبحث عن التشجيع والتقبل لدى من هم من نفس مشكلته وان اختلفت وتنوعت الأمزجة ,


 تصبح لدى هولاء الرغبة في إيجاد جماعة أو عقيدة أو شخص يشعرهم بالأمان.
 عدم قدرة الفرد على العودة إلى عالم الصغار .. وجهل المجتمع في وضع ثقافة تقبل الجميع فيه ..
 لكن نجد ان عالم الكبار وتقاليدهم السيكولوجية النسبية تجعل من العسير على أبناء الجيل الجديد ولوج هذا العالم ..الذي يشكو منه أنهم في عالم لا يفهمونه ..


 ويتحكمون بهم دون نصح او توجيه او الاستماع إلى مشاكل الجيل الجديد الحقيقية ..
 وتخذلهم معاهد التعليم أيضا لأنها لا تلبي حاجاته الأساسية ولا تستوعب طموحه الحالم ولا تعترف بشخصه ولا تقدم التوجيه لهم .
 لم يبقى لديهم من مخرج للحل سوى ثلل الشباب يرتمون في أحضانها فهي تلبي في أعضاءها حاجاتهم الكثيرة ,


 وتقبل البعض للبعض منهم وتبث فيهم روح الانتماء والشعور بالأمان ..لكن في ظل عياب منهج يرتب هذه العلاقات ويطورها والإشراف عليها تجعل هذه الثلل مرتع للأفكار الشاذة .. والتصرفات التي لا تمت بصلة الى القيم والأخلاق والعقائد والمهن ..


 فنجد التدخين وربما شرب المشروبات الكحولية ..والبحث عن مصادر غير مشروعة للكسب ..والاعتقاد أن كل القيم والتقاليد مجرد عادات خرقاها يجب التمرد عليها ولو نفسيا ..فتتأصل عادات ضعف العقل والتبصر لدى أعضاء هذه الثلل ..


 ويجعلهم أكثر انقيادا للمثل السيئ, والتأثر بالقوة الغاشمة طالما كانت هي المهيمنة .. والتأثر بدعاة الشر ..بذلك يمهد الطريق إمام ضروب الإغراء والدوافع الثائرة كي تصبح دستورا لدى هذه الثلل ..


 عدم وجود جمعيات ومؤسسات تبحث عن هذه الثلل وتحاول إعادة تأهيل أعضاءها جعل من هذه الثلل البيئة البكر لنمو تكتلات وانتماءات شاذة في المجتمع بل ترى الكثير من القوى الخارجية وحتى الداخلية الفاسدة والرذيلة تجد في هذه الثلل مكانا لنشاطها ..


 حتى اليوم نجد ما يعرف بالتوجهات السياسية لكثير من الجهات والحركات السياسية هي ليست سوى نوع من أنواع الثلل هذه بمعناها السيئ والمغلق والذي تتحكم فيه روح الأنانية والفوضوية المزاجيات والتخبط العشوائي نحو أقصى اليمين تارة ونحو أقصى اليسار تارة أخرى وانعدام الشعور بالمسؤولية .وعدم التمكن في التصعيد الفكري لأهداف هذه الثلل نحو أهداف أكثر سمو ورقي .


 الخطر اليوم الحقيقي ان المجتمع وكل مؤسساته الأكاديمية والخدمية والإنتاجية والثقافية مهددة بالانهيار بسبب تأصل ما يعرف بالعمل روح الشيللة او ثلل الشباب في كل مفاصلها .


 فتجد المدير والسكرتير والسائق والمحاسب مثلا هم من ثلة واحد همها إرضاء نوازع وإطماع أعضاءها بغض النظر عن الحقوق والمبادئ والأخلاق, بل نجد أنها تتكيف وتتلون مع كل زمان ومكان ..
 إن الحل الحقيقي لهذه الإمراض الاجتماعية الخطيرة وتداعياتها هو إعادة تكوين ثقافة جديدة للمجتمع تبدأ من رعاية الأطفال وتحديد مسؤوليات الأسرة.. وتشذيب العادات التقاليد ,


 وجعل المعاهد والمدارس متنوعة من كل الأجناس والأعراق والأديان ..فهذا الاختلاط ذو فوائد نفسية بالغة ..فهو يبدد الأفكار الغامضة والشاذة , التي يكونها الخيال والتلقين المتخلف لبعض ذوي الأفكار الضيقة ..
 هذا الاختلاط يزيل المخاوف والشكوك تجاه نوايا وأفكار الآخرين ويبدد الشعور بلاثم وروح الاعتداء والاستعلاء والكراهية والازدراء التي يكنها جنس تجاه أخر او إتباع مذهب وعقيدة تجاه الأخر ..
 ويشجع على ما يعرف بتسامي الروح وإعلاء الصفات الكمالية على الصفات الغريزية البدائية .
 وإشاعة روح التسامح بين أبناء الأجيال حتى إن أخطاء البعض منهم ,


 واحتضان ثلل الشباب في إقامة المعسكرات الكشفية لهم وبث روح المخاطرة وحب الاستطلاع وزجهم في أعمال خيرية كي يشعرون بحب الانتماء للمجتمع وإقامة منظمات وجمعيات تكسب هولاء مهارات ومعلومات من نوع جديد قد لا توفره المدرسة ,من خلال برامج علمية وخطط عملية مدروسة مسبقا وفق أسس ناجحة ومثبته ,حتى وان كلفت أرقام كبيرة من الجهد والمال ,لان بناء جيل بًناء عملية ليست سهلة .


 وأخيرا لابد إن أقول ان العمل والنشاط الاجتماعي المنظم الهادف هو علاج اجتماعي نفسي هادف يزيد من ثقة الفرد بنفسه ..ولاشيء طبعا يودي الى تكامل شخصية الفرد مثل تعبئة قواه ومهاراته المختلفة في أعمال تؤدي بالنفع لصالح المجتمع.

 

 

 

السبت، 16 أبريل، 2011

Don’t Drink the Water .... لا تشرب الماء! !

Giardia lamblia

الجيارديات اللمبلية Giardia lamblia
هو كائن حي طفليلي ( بروتوزوي ) او من الأوليات وهي كائنات حية أحادية الخلية تعيش في الجداول والبحيرات في جميع أنحاء
العالم،
الجدير بالذكر هنا أنها وجدت حتى في المياه العذبة الباردة "نقية" في أعالي الجبال في الولايات المتحدة
كما وجدت في المسطحات المائية في أكثر المناطق البرية.

أكثر من 40 نوعا من الحيوانات الساحلية أو الشاطئية وجد أن هذا الكائن يعيش في
في الأمعاء الصغيرة لها .




وجودها قد يسبب الإسهال،
التقيؤ، وتشنجات، أو الغثيان. ويمكن الاطلاع على الجيارديات حتى لو
يمارس الإنسان معايير الصرف الصحي الجيدة .
يعتقد البعض انه يمكن الشرب مباشرة من جدول تيار المياه الرقراق الصافي العذب في عيون الجبل البارد،
ألا انه يمكن أن تكون ملوثة بواسطة الغزلان، او حيوان السمور، أو الحيوانات الأخرى التي ترتاد هذه الجداول والعيون لشرب
المياه فتصبح بتماس مع الجيارديات فتصاب الحيوانات الغير مصابة , وتلوث المياه الحيوانات المصابة .

معالجة مياه الشرب قبل الشرب طبعا من أهم طرق الوقاية الصحية
. أكثر طريقة فعالة للقضاء على الجراثيم التي شكلتها هذه الأوالي
باستخدام المرشحات الخاصة التي يمكن تصفية جزيئات صغيرة قطرها مثل
1 ميكرون، حيث ينفذ من ثقوب هذه المرشحات الماء والأملاح المذابة فيه ولا تمر هذه الاوالي الكبيرة الحجم نسبيا
وإلا غلي الماء لمدة لا تقل عن خمس دقائق
قبل الشرب. في حال عدم توفر أوراق الترشيح هذه








Entamoeba histolytica

هناك أنواع أخرى من هذه الاوالي هذه الأنواع المتحولة الحالة للنسيج تدعى علميا او طبيا
Entamoeba histolytica


وترجمتها من اللاتينية الى الانكليزية ثم إلى العربية هي كالأتي :-


(ent = inside; داخل)

amoeba = amoeba = الاسم العلمي للاميبا الحرة )
; histo = tissue = نسيج

; lytica = destroying = مدمر او تدمير )

هذا الطفيلي هوالمسؤول عن أمراض الإسهال المعروفة باسم الزحار الاميبي او الديزنتري .

الناس يصاب بعدوى هذه الأوالي عندما يسافر إلى
بلد أجنبي وشرب المياه الملوثة. او مشكوك بصحة نظافتها او مصدرها

اذا كنت انت ضمن خطة السفر فعليك في مثل هذه الرحلة ان تراقب نفسك جيدا،
ومما لا شك فيه أن ترى الطبيب المعالج قبل عدة أسابيع أينما
تذهب!او عند الشعور باي عارض مفاجئ
يمكن الوقاية من العدوى عن طريق أخذ مضاد الأوالي
المضادات الحيوية، ولكن يجب بدء العلاج في وقت مبكر

او التحليلات الدورية مهمة جدا لاكتشاف الإصابة مبكرا مهم جدا لان لهذه الكائنات طرق من التكييفات التي تجعلها تقاوم الدفاعات الجسمية ..
لعل من أهم هذه الدفاعات هي الاسهالات المعوية والتي تعتبر دفاع عضوي للجسم ضد الأجسام الغريبة فتقلصات الأمعاء تدفع الطفيليات هذه مع سمومها إلى الخارج مع الغائط

لكن الاسهالات المتكررة تؤدي الى خروج كميات كبيرة من المواد الغذائية المفيدة الجاهزة الهضم وكميات أخرى من سوائل الجسم الى الخارج مما يؤدي الى إصابة الجسم بالجفاف والنحول والإنهاك
وضعف المقاومة


كما إن بعض هذه الكائنات لها أطوار متكسية( الأطوار المصيبة ) تذهب بعيدا عن القناة الهضمية وتسبح في مجرى الدم مما يجعل علاجها صعب بسبب تكرار الإصابة الذاتية
إي تعاود الإصابة من جديد بعد الظن أن العلاج فعل فعله ,


كما الجيارديا نفسها تثبت نفسها بقوة في سقف الأمعاء كي لا تلفظ الى الخارج مع الاسهالات المتكررة
أن دورة علاجية محكمة كل ستة ساعات من تركيز ثابت من المضادات الحيوية لهذه الطفيليات كفيل بالقضاء عليها خلال سبعة أيام شريطة توفر كل مظاهر النظافة الصحية في المحيط والبيئة المجاورة .




الخميس، 14 أبريل، 2011

;كيف تعمل العلوم (البنسلين)

انه في عملية اكتشاف البنسلين والمضادات الحيوية قصة مثيرة للاهتمام.
ففي عام 1928 كان الدكتور الكسندر فليمنغ العامل في مستشفى سانت ماريز
 في لندن. كما انه لاحظ صدفة  من خلال فرز بعض أطباق بتري القديمة
له على مقاعد البدلاءكي يبدلها باطباق جديدة ، لاحظ شيئا غير عادي. الفطر من النوع تحديدا 

Pencillium  notatum المتزايد على بعض أطباق بتري.بصورة واضحة جدا، وقال إن العفن وجدت طريقها من خلال نافذة مفتوحة و
على وسط زرعي لمستعمرات بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية القريبة من اطباق الفطر

. بكتيريا المستعمرات التي كانت تنمو على مسافة من الفطريات ، ولكن لم يكن هناك مستويات النمو أقرب إلى القالب. فليمينغ   عزى هذه الصلة الى كون مادة نتجت من فطر النسليوم وهي المسؤولة عن هذا الدمار الذي لحق في مستعمرات  البكتيريا
وأطلق على هذه المادة بعد عزلها  اسم البنسلين.
من خلال الجهود البحثية فليمينغ وتلك مع  عدد من الزملاء، وقد تم تحديد طبيعة هذه المواد الكيميائية واستخدامها لنحو
 10 عام في العمل في المختبرات الميكروبيولوجية. وبالتالي ظهر البنسلين كمضاد حيوي للبكتريا وسمومها  التي يمكن استخدامها البنسلين كعلاج،

ولكن الفطريات لا يمكن أن تنتج ما يكفي من المواد الكيميائية لجعلها جديرة بالاهتمام.
عندما بدأت الحرب العالمية الثانية، ووبسبب قصف  قنابل حارقة على انكلترا،
هناك حاجة ملحة لصنع عقاقير او ترياق و التي من شأنها أن تحكم السيطرة على النمو للانواع البكتيرية عند دخولها الاتهابات في الحروق.

وتم ارسال اثنين من العلماء من انجلترا
إلى الولايات المتحدة لبدء البحث في الإنتاج الضخم
من البنسلين.
أبحاثهم في عزل أشكال جديدة من البنسليوم و
تنقية انتاج العقاقير كانت ناجحة بحيث الاوساط الزرعية من العفن
تنتج الآن ما يزيد على 100 مرة أكثر من العقاقير الاصلية من الفطرالأصلي عند
اكتشاف العفن التي عمل عليها او لاحظها فليمينغ.اول مرة .

 وبالإضافة إلى ذلك، فإن سعر العقارإلى حد كبير، في عام  1944 سعر 20،000 $ لكل
كيلوغرام إلى السعر الحالي أقل من دولار 250،00. هذه الأنواع من
تستخدم لإنتاج البنسلين البنسليوم اليوم هو عين chrysogenum،
تم عزل لأول مرة في بيوريا، إلينوي، من خليط من قوالب
وجدت المتزايد على الشمام. اسم الأنواع، chrysogenum،
يعني "الذهبي"، ويشير إلى قطرات الذهبية الصفراء
المضادات الحيوية التي تنتج العفن على سطح خيوط لها.
وكانت الجراثيم من هذا العفن المعزولة والمشع مع ارتفاع
جرعات من الأشعة فوق البنفسجية التي عرض لها مختبريا ، مما أدى إلى حدوث طفرات في
الجينات. عندما نبتت بعض هذه الجراثيم متحولة،
تم العثور على خيوط جديدة لإنتاج كميات أكبر بكثير
من المضادات الحيوية مما ادى بالتالي الى ظهور كميات كبيرة من البنسللين تباع بصورة تجارية .وكانت الفاتحة لظهور علم المضادات الحيوية الواسع التاثير في صحة الانسان والثروات الحيوانية معا

الثلاثاء، 12 أبريل، 2011

اللسبية lesbianism أو Sapphism الاصل! والمعنى !والسلوك !والموقف منها

ما أن دخل الانترنت أو العالم الافتراضي إلى واقعنا المتواضع حتى دخلت معه مجموعة من المصطلحات والمفاهيم الجديدة في كثير من المواقع والمنتديات ..مثل male or female, straight , bisexual ,lesbian….ect
وغيرها


مصطلح lesbianism او اللسبية أو Sapphism


في اللغة العربية يترجم هذا المصطلح إلى السحاقية او السحاق للدلالة على ممارسة الأنثى للعلاقات الجنسية مع بني جنسها إي (الجنسية المثلية الأنثوية او الاناثية Female Homosexuality ) ولفظة المساحقة في اللغة العربية هي لفظة مولدة أو مستحدثة .مما يدلل على أن المساحقة ليس لها جذور راسخة في الحياة العربية القديمة .


في الغرب يطلق على السحاق او العلاقة الأنثوية-الأنثوية ب مصطلح اللسبية وهو نسبة إلى جزيرة لسبوس .Lesbos, وهي جزيرة في أرخبيل اليونان .كما أن هذه الممارسة يطلق عليها لفظة Sapphism نسبة إلى Sapphoالشاعرة اليونانية التي عاشت في القرن السابع قبل الميلاد والتي أسست أول مستوطنة للإناث في تلك الجزيرة .لا توجد أدلة مؤكدة على أن النساء في جزيرة لسبوس في اليونان في ذلك الوقت كانت تمارسن علاقة الحب الجنسي مع بعضهن البعض


ألا انه من الأكيد أنهن كون رابطة مشتركة الهوية نحو الهوية المشتركة في الشهوة الجنسية الأنثوية . وقد مع مرور الوقت إلى نشؤ ما يعرف الحب الصافي ,في إشارة إلى العلاقة بين أنثيين في رابطة الحب الجنسي الشهواني ,سواء اقتصرت على العلاقة العاطفية والإعجاب المتبادل او تطورت إلى إشكال أكثر تطبيقيا من رمزية او جسمية او جنسية فعلية .


يطلق على هكذا علاقات مصطلح Tribadism الترابيدزم وذلك عندما يصل الاحتكاك بين الأنثيين إلى الذروة والشبق العالي


ترجمة هذا المصطلح الى العربية تعني (الحك ) او الاحتكاك ,لكن ربما بسبب الرغبة لدى البعض في إيجاد معنى رديف ومستقل نوعا ما استخدموا لفظة السحق او السحاق او المساحقة كلفظة بديلة عن ترجمة الحك .


السحاقية قد لا تنسب الى الشاعرة (صافو ) كأول من ابتدعها في التاريخ ..الا أنها أصبحت ذات صلة وثيقة بها ولا يكاد ان يذكر مصطلح اللسبية حتى يذكر معه الصافية إي السحاقية ..بمعناها العام .
لكن من الخطأ ان نفترض هنا ان الرابطة الأنثوية التي أسستها ((صافو )) في جزيرة ((لسبوس )) كانت تقوم على الخلاعة وهتك الإعراض والإباحية السافرة .


من خلال الإشعار التي وصلتنا عن الشاعرة ((صافو ) نجد أنها كانت شديدة الحساسية .. وإرهاف العاطفة ..والتي قد نجد أنها بين أجمل ما قيل في الغزل ..فمن ضمن ما قالته في لوعة حبها لAttis:-


((وإذا ما نظرت إليك
فما من كلمة من شفتي الخرسى
لساني معقود
ولهب خفي يثب
في لحظة على جسمي
إني لا أبصر بعيني
وأذني تستطيع سماع الهمهمة
العرق يندي جبيني .
والرعش السريع يمر في كل أطرافي
اصفرار أكثر شحوبا من الحشائش
وبهوج قريب من الموت
اشهق بعيدا أنفاسي
))


صافو الشاعرة كانت المركز لهذه الرابطة الأنثوية التي كانت تمارس الرقص والفنون وغناء طبعا إلى جانب التواصل العاطفي والنفسي والجنسي معا
وكانت هذه العلاقات في نضر بنات الرابطة ان الحب بين الأنثيين اقوي وأجمل وأسمى ما يمكن أن يقوم من العاطفة


تاريخيا يعتقد ان الملكة المصرية حتشبسوت الفرعونية قد سبقت صافو في الدعوة إلى المثلية الأنثوية وتطبيقاتها فقد وجد لها صور كثيرة تصورها بلباس الرجال ولحية مستعارة او كاذبة .ويعتقد أن لها كانت إتباع في هذه الممارسة


انثرولوجيا يعتقد أن الأنثى مارست الجنسية المثلية بشكل واسع عندما كانت المجتمعات تحكم بسلطة الأنثى


يعتقد البعض أن سلطة الأنثى التي نحيت الى سلطة الرجل التي حلت فيها السلطة الأبوية الذكورية وأخضعت بموجبها الأنثى إلى هذا السلطة وأخذت دور المستلم السلبي في العلاقة الجنسية دفعت الإناث لاحقا الى البحث عن متنفس لهذه العلاقة والتي تهمل وجود الرجل كليا ..اليوم عندما نسال بعض فتيات الغرب المثليات عن السبب وراء هذا السلوك ..تكون الإجابة بسبب البحث عن بديل لعلاقات الخنوع والسلبية بل والسخرية والامتهان من قبل الشريك الرجل في علاقاتهن الجنسية


دينيا :-

كل الديانات تقريبا حضرت او حرمت العلاقات المثلية بين الإناث والذكور والإناث تحديدا كما وجد في التلمود حيث تعد التوراة الممارسة هذه فعلا رذيلا عقوبته تطليق المراءة المتزوجة .
هناك نص توراتي يقول (( ليس لك ان تضطجع مع الرجل كما تفعل مع المراءة )
بعض فقهاء اللاهوت وجدوا فيه مدخل إلى إن النص لم يشمل المراءة في النهي فاتخذوه ذريعة للتغاضي عن المثلية الأنثوية


في التاريخ الروماني قبل المسيحية عرف ان البعض من النساء يمارسن المثلية الجنسية في عيد ساتورناليا saturanlia احتفالا باليوم الجميل (بونا ديا Bona Dea )
بعد ظهور المسيحية عدت هذه العلاقات عملا آثما وان كان قليل التجريم او التأثيم مقارنة مع تأثيم المثلية الذكرية ..بسبب الاعتقاد أن المرأة لا تملك قوة الإخصاب والتلقيح فهو أذا لا تعطل عملية الخلق الطبيعية
الديانة المسيحية أدانت السحاقية وعدتها رذيلة وأثما لكن لوحظ ان الكنيسة كانت تعامل الممارسات باللين .وهو ما يفسر انتشارها في بعض الأديرة بين الراهبات !!


لم ترد إشارة واضحة في القران الكريم عن السحاقية لكن شمول زوجة النبي لوط بالعذاب ربما يفسره البعض إلى ممارسة مثلية بين بنات جنسها خصوصا ان العذاب الذي حل بقوم لوط هو بسبب المثلية الذكرية بينهم وإهمالهم للنساء مما قد يدفع النساء إلى ممارسة المثلية الأنثوية


الشبهات النحوية في القران الكريم -جزء 18-

حروف الجر

زعم بعض المغرضون أن هناك اضطرابا وتعارضا في استخدام القران الكريم لحروف الجر واستدلوا بقوله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
{قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِي رَبّاً وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }الأنعام164


فعلق فعل الكسب بحرف الاستعلاء ((على ))
بينما في موضع اخر علق فعل الكسب مرة بـ (الآم) ومرة بـ ((على))


{لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }البقرة286

في ظنهم ان هذا تناقض واضح ويمكن أن يرد على هذه ألشبهه من خلال الاتي :-

1- في آية البقرة اقترن كسب الخبر بحرف الملك اللام , واكتساب الشر بحرف الاستعلاء على ,لان الشر له أوزار وأحمال وإثقال يحملها صاحبه فهي (عليه )وهو تحتها يعاني من وطئتها ينما الخبر مما تفرح له النفوس وتسر فهو لها بمنزلة الملك (1)


2- إما في آية الإنعام فاقترن فعل الكسب فيها حرف الاستعلاء (على )فقط ,لان سياق هذه الآية خاص بعاقبة المعنى .ولا تكسب نفس شيئا يكون عاقبته على احد غيرها


3- جاءت الاية في سورة الإنعام جوابا على قولهم للمؤمنين

{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا اتَّبِعُوا سَبِيلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَايَاكُمْ وَمَا هُم بِحَامِلِينَ مِنْ خَطَايَاهُم مِّن شَيْءٍ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ }العنكبوت12
لذا كان الجواب بيان عاقبة الخطايا وان كل نفس ((عليها )ما كسبت من آثام (2)


4- (لها ) للنفس العامة والكلام على الحذف مضاف هو ثواب في الاول وعقاب في الاخر (3)



مصادر وهوامش
1-كمال الللغة القرانية د.محمد محمد داوود ص 83
2-نفس المصدر ص 83
3- روح المعاني للالوسي 94/3


للاطلاع على الاجزاء السابقة هنالنفس الموضوع