الخميس، 14 أبريل، 2011

;كيف تعمل العلوم (البنسلين)

انه في عملية اكتشاف البنسلين والمضادات الحيوية قصة مثيرة للاهتمام.
ففي عام 1928 كان الدكتور الكسندر فليمنغ العامل في مستشفى سانت ماريز
 في لندن. كما انه لاحظ صدفة  من خلال فرز بعض أطباق بتري القديمة
له على مقاعد البدلاءكي يبدلها باطباق جديدة ، لاحظ شيئا غير عادي. الفطر من النوع تحديدا 

Pencillium  notatum المتزايد على بعض أطباق بتري.بصورة واضحة جدا، وقال إن العفن وجدت طريقها من خلال نافذة مفتوحة و
على وسط زرعي لمستعمرات بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية القريبة من اطباق الفطر

. بكتيريا المستعمرات التي كانت تنمو على مسافة من الفطريات ، ولكن لم يكن هناك مستويات النمو أقرب إلى القالب. فليمينغ   عزى هذه الصلة الى كون مادة نتجت من فطر النسليوم وهي المسؤولة عن هذا الدمار الذي لحق في مستعمرات  البكتيريا
وأطلق على هذه المادة بعد عزلها  اسم البنسلين.
من خلال الجهود البحثية فليمينغ وتلك مع  عدد من الزملاء، وقد تم تحديد طبيعة هذه المواد الكيميائية واستخدامها لنحو
 10 عام في العمل في المختبرات الميكروبيولوجية. وبالتالي ظهر البنسلين كمضاد حيوي للبكتريا وسمومها  التي يمكن استخدامها البنسلين كعلاج،

ولكن الفطريات لا يمكن أن تنتج ما يكفي من المواد الكيميائية لجعلها جديرة بالاهتمام.
عندما بدأت الحرب العالمية الثانية، ووبسبب قصف  قنابل حارقة على انكلترا،
هناك حاجة ملحة لصنع عقاقير او ترياق و التي من شأنها أن تحكم السيطرة على النمو للانواع البكتيرية عند دخولها الاتهابات في الحروق.

وتم ارسال اثنين من العلماء من انجلترا
إلى الولايات المتحدة لبدء البحث في الإنتاج الضخم
من البنسلين.
أبحاثهم في عزل أشكال جديدة من البنسليوم و
تنقية انتاج العقاقير كانت ناجحة بحيث الاوساط الزرعية من العفن
تنتج الآن ما يزيد على 100 مرة أكثر من العقاقير الاصلية من الفطرالأصلي عند
اكتشاف العفن التي عمل عليها او لاحظها فليمينغ.اول مرة .

 وبالإضافة إلى ذلك، فإن سعر العقارإلى حد كبير، في عام  1944 سعر 20،000 $ لكل
كيلوغرام إلى السعر الحالي أقل من دولار 250،00. هذه الأنواع من
تستخدم لإنتاج البنسلين البنسليوم اليوم هو عين chrysogenum،
تم عزل لأول مرة في بيوريا، إلينوي، من خليط من قوالب
وجدت المتزايد على الشمام. اسم الأنواع، chrysogenum،
يعني "الذهبي"، ويشير إلى قطرات الذهبية الصفراء
المضادات الحيوية التي تنتج العفن على سطح خيوط لها.
وكانت الجراثيم من هذا العفن المعزولة والمشع مع ارتفاع
جرعات من الأشعة فوق البنفسجية التي عرض لها مختبريا ، مما أدى إلى حدوث طفرات في
الجينات. عندما نبتت بعض هذه الجراثيم متحولة،
تم العثور على خيوط جديدة لإنتاج كميات أكبر بكثير
من المضادات الحيوية مما ادى بالتالي الى ظهور كميات كبيرة من البنسللين تباع بصورة تجارية .وكانت الفاتحة لظهور علم المضادات الحيوية الواسع التاثير في صحة الانسان والثروات الحيوانية معا

ليست هناك تعليقات: