السبت، 4 يونيو، 2011

الليمون ذلك البحار الانكليزي

مَنْع داءِ الأسقربوط
داء الأسقربوط من امراض سؤ التغذّية سببه قلةِ فيتامين سي
في الحميةِ الغذائية
هذه القلةِ تُؤدّي إلى التدهورِ العامِّ في الصحة لأن فيتامين سي ضروريُ إلى تشكيلِ الكولاجينِ،
والذي هو بروتين مهم يدخل في تركيب أكثر الأنسجة.
أعراض مرضِ تَتضمّنُ
الشَفَاء السيّئ والبطيئ لالتئام الجروحِ، والأوعية الدموية تكون جدرانها هشّة تُؤدّي إلى نزف عن ابسط الحوادث ،من اعراضه ايضا
قلة النمو العظميِ، وتخفيف صلابة الأسنانِ.

بالرغم من أن هذا كله لَيسَ المرض شائع اليوم،
لكن قلة الثمار والخضار الطازجة كَانَت شائعة للناسِ الذين
كَانتْ على لهم قصص في رحلات البحرِ الطويلةِ في القرونِ السابقةِ

 مثال هذاالامر:-
المشكلة الشائعة عند هولاء البحارة هي حدوث هذا المرض والذي يدُعِى داءَ أسقربوط البحرِ في أغلب الأحيان.
العديد من البحارة القادةَ (ربابنة السفن ) والأطباءَ المتواجدين معهم ضمن طواقم السفن لاحظوا وجودعلاقة بين بين قلةِ الفواكه الطازجةِ والخضارِ وتزايد حدوث داءِ الأسقربوط بين رجال البحر وتحديدا ممن يقضون شهورا في عرض البحر حيث لاتتوفر لديهم الفواكه والخضار الطازجة.

هنا نعرض مقتطفات مِنْ رسالة مرسلة مِن قِبل الدّكتور هارنس Harness

الى  الورد الاول من الأميرالية  البحرية البريطانية هذه المقتطفات تمكنا من اعطاء الخلفية التاريخية
لممارسة استخدام الليمون لمنع داء الاسقربوط على متن السفن البريطانية. "خلال حصار طولون في صيف عام 1793،يقول فيها الدكتور هارنس:-
....وتعاني العديد من الشركات السفن من ظهور أعراض
الاسقربوط؛في بحارتها خصوصا ممن يقضون اوقاتا طويلة في رحلات بعيدة. . . وكان بسببها ان يكون لي أن أقترح. . . انه لارسال سفينة
من الميناءا لغرض منها صراحة ارسال شحنة من الليمون للحصول على
أسطول؛!!!. . .

وكانت آثار تطبيقه جيدة من استخدامه والنتائج الايجابية واضحة جدا. . .
...أن اطلب الحصول أمرا من قائد الاعلى انه لا السفينة في أي تحت قيادة رئيس ايا كانت ربوبيته ((مرجعيته))يجب ان يأخذ امرا في كون لا سفينة تغادر الميناء
الا ويجري سابقا تجهيزها مع وفرة من الليمون.
لهذا الظرف تصبح معروفة عموما عواقب عدم تطبيق الامر ....
لذافإن استعمال عصير الليمون وسيلة فعال إخضاع لمرضى الاسقربوط للشفاء، بينما هم مبحرون في عرض البحر،
يمكن ان تعزى المعالجة لليمون "...


   طٌبق مصطلح شائع على استعمال الليمون او ضرورة حمله مع البحارة عند سفرهم  هذا المصطلح الذي عرف به البحارة البريطانيين خلال هذا الوقت

وكان " الليمون بحار انكليزي".

ليست هناك تعليقات: