الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

(المثقف) العربي ..وهويته الضائعة .. بقلم معتصم الصالح

وهكذا تتحول صورة الشرق الساحرة والقصور والجمال والخضرة والينابيع والجداول الرقراقة والوجوه الحسان ..وقصص الشاطر حسن والسندباد الوسيم ..
الى صورة صحراء قاحلة وبدو اجلاف متصحرين ..قساة عتاة لا دين لهم ولا اخلاق !!!بقدرة قادر(1)



كم كان تأثر( المثقف) العربي بسيل الاتهامات والتهم والزيف بحق العرب في ماضيهم وحاضرهم ..
في تراثهم وحياتهم وتقاليدهم ومعتقداتهم ومقدساتهم ..


كنت قد كتبت إنا مجموعة من المواضيع التي ردد ت فيها عن موقف الإسلام من قضية الرق والعبودية والحمد لله نشرت جميعها في مواقع وجرائد الكترونية عدة...



بعد أن أثار هذا الموضوع مجموعة من الفضوليين (المحسوبين على مثقفي اليوم ) زوبعة كبيرة في المواقع والصحف الالكترونية التي تصنف نفسها بنفسها مواقع ليبرالية !!والحقيقة هي العكس تماما
ولا يسع الحديث عنها وعن سياستها وعلاقتها المشبوهة ومصادر تمويلها ..وعن مساحة الحرية الممنوحة فيها حسب زعم القائمون عليها ,لان الحديث عنها غير مجدي أصلا ..
نبقى في موضوع تأثر المثقف العربي وما ينقله وللأسف نقل ببغائيا دون أن يفهم أو يحاول أن يفهم اصل القصة ولماذا تثار ألان ..


عندما قرأت المواضيع الساخرة من العرب والمسلمين وحبهم لاقتناء العبيد والجاري والسراري ..قلت أن الأمر وراءه قصة وليس مجرد كاتب يكتب أو ينقد أن صح التعبير أمر مستهجنا لم يجرمه القانون أو يحرمه الدين ..


هل تمارس تجارة العبيد اليوم في عالمنا العربي والإسلامي في يومنا الحاضر ؟؟ هل أن الجواب نعم أو كلا ؟


قبل الإجابة يجب أن نفهم الواقع السياسي المعاصر ..وأيضا يجب إن نفهم سر إثارة تجارة العبيد وإلصاقها بالعرب في هذا العصر تحديدا ..


سياسيا حدثت حرب 1973 ورفع العرب البتروليون سلاح النفط سلاح في المعركة وأُمُمت حصص شركات كانت تدعم دول العدوان وتموله ..



حدثت أزمة طاقة عالمية وارتفعت أسعار الوقود لأسعار وصفت بالكبيرة وقتها..هذه الأزمة ألصقت بالإنسان العربي !!والشخصية العربية كانت عنونا له ..ورموا بكل الأسباب والمبررات والسياقات المعمول بها والمعروفة وقت الحروب عرض الحائط ..فعلى سبيل المثال لا الحصر مثلا الولايات المتحدة الأمريكية ودول التحالف فرضت حصارا اقتصاديا شاملا على العراق بعد حرب 1991 وعلى ليبيا وعلى كوبا مدة تقارب من 40 عام وغيرها ..طبعا هنا واضح ما مقبول عندهم محرم وجرما لدى غيرهم !!!


أزمة الطاقة بعيد حرب تشرين ,الغرب والصهيونية استثمروا هذه المشكلة لصالحهم ..ولاقت نجاح بسبب التحام أزمة الطاقة مع مشاكل المواطن الأوربي والأمريكي تحديد ا بعد ارتفاع أسعار البترول ..
فكيف تم ذلك ..طبعا لم تجمع الناس في الكنائس والساحات والقاعات ولم تلقى عليهم المحاضرات عن أسباب المشاكل الاقتصادية العالمية ..


بل وظف الأمر من ناحية فنية- أدبية-إعلامية , ذات إبعاد سياسية ..وكان البحث عن المزيد من الأسلحة المؤثرة ضد العرب والإسلام ..فهي حرب شمولية ولن تقتصر على ساحات القتال يوما
ذهبوا إلى السينما ولم يكتفوا بإنتاج هوليوود الضخم بل توزع إنتاجهم على دول ومناطق مختلفة من العالم ..حيث عمل السينمائيون الأوربيون والأمريكيون وفق سياسة صارمة هدفها خلق (رأي عام جديد ) من خلال السينما ..



أنتجت أفلام مثل (أيام الكنودور الثلاثة ) عام 1976
فيلم (شبكة التلفزيون )عام 1976
فيلم (ملف الذهب الأسود)عام 1978
فيلم (الرجوع )عام 1981
فيلم (الخطأ والصواب)عام 1982
والعشرات غيرها ..كلها تحمل فكرة إن العرب هم وراء مشاكل العالم الحديث ووجوب الانتقام والنيل منهم ..
كان التحريض كبيرا وجريئا .قد يبرر التحريض هنا سياسيا واقتصاديا...
لكن إن يصل الأمر إلى الدخول على خط المشاعر الشخصية والعلاقات العاطفية ..فهذا كان أسؤ الأمور وأخطرها وللأسف كان الأكثر رواجا ..


لان الأمور العاطفية دائما تمزج بالحب والكره الشديد ..وتم توظيف القضية بشكل محترف ونادر ..
هل يمكن للشاب الغربي أن يفقد فتاته ..او الزوج أن يفقد زوجته ..لتتحول فتيات الغرب المتحررات إلى قطيع الحريم ((جارية من جواري ) الشيوخ العرب..
فقد ظهر شيخ عربي في فيلم كانوبال رن 2 قام بدور البطولة ممثل أمريكي (جيريفارد) ظهر لنا بهيئة شيخ عربي بعقال لكنه أشبه بمهرج منه إلى شيخ وقور ,
وهو أيضا فاسق وثري وغبي لا يعرف كيف يتصرف بالمال ..ينزل في احد الفنادق ليطلب حجز12 جناح!!


مجرد أن توصله نادلة إلى جناحه يلقي عليها خاتم مرصع بالألماس ويقول لها أن فكرتي أن تنظمين إلى قطيع حريمي أعطيتكِ المزيد ..
أذن هي صور لتحويل المرأة الغربية المتحررة والكادحة إلى جارية من جواري شيوخ العرب ..
فهذا المقصود من الأمر كله ..النساء تترك أحبائهن وخلانهن ويصبحن أسيرات المال والجواهر لدى شيوخ العرب البتروليون ..


وعندما يتساءل متسائل ما ,كيف لهم ذلك و دينهم هل يسمح لهم بتلك الإعمال؟؟؟
نجد الإجابة حاضرة عند البعض بان الإسلام لم يجرم الرق يوما !!!.
الصور المثيرة للمشاعر العاطفية كثيرة جدا
في فيلم (جوهرة النيل ) يخدع الشيخ عمر الممثلة الأمريكية كاترين تورنرويغريها بالسفر إلى بلاد العرب وهناك يسجنها ,
أما في فيلم (صحارى ) يخطف شيخ عربي الممثلة الأمريكية بروك شيلدز ويقدمها هدية لجلف بدوي كي يستمتع بها ,


وفي فيلم جميس بوند (لا تقل ابد أبدا مرة أخرى)تختطف الحسناء الأمريكية كيم باسنجر وتربط على عمود في ميدان بالسوق وتنزع ملابسها بالكامل ماعدا الداخلية منها وتباع إلى بدوي عجوز بهيئة مزرية وقبيحة جدا!!


ولعل الأطرف هو فيلم برتوكول عندما تفتن الحسناء كولدي هاون بشيخ عربي من المغرب وتذهب معه إلى بلاد المغرب لتكتشف انه عاجز جنسيا ويحبسها في قبيلته مع حريمه ..
هذه مجموعة من الصور النمطية التي ركزت عليها السينما الغربية .
فالرسالة كانت واضحة هؤلاء هم العرب ..


والحضارة الغربية بدأت تفقد كيانها السياسي والاجتماعي الثقافي والاقتصادي والسبب هو ازدياد ثروات العرب اليوم من عائدات البترول ..ودخولهم إلى السوق الغربية ومنها إلى الحياة بمداها الواسع .
وتصور مجموعة الأفلام ضمن هذا الموضوع كيف دخل العرب على الاقتصاد الغربي والأمريكي وأصبحوا يشترون كل شيء حتى قلوب وحب البشر بالمال ..


وكما صورت لنا أيضا فكرة أن الاقتصاد العالمي مهدد بالإفلاس والانهيار بسبب اعتماده الوثيق على شراء البترول العربي وأيضا بسبب القوة المالية العربية المتضخمة والغير مسئولة .
جعل العرب أثرياء وفاشلون اقتصاديا وفاسدون يبحثون عن شراء الحب من حسناوات  أمريكا وأوربا


هذا الامر بلذات وظف بطريقة ناجحة جدا ومحترفة .

مما ولد مشاعر الكره والغضب تجاه تصرفاتهم تلك خصوصا ضد النساء من الغربيات .

ولعل أهم توظيف كان عندما عرض مسلسل تلفزيوني أمريكي اسمه (الجذور)( The roots)) عام 1978ركز المسلسل على حياة السود في أمريكا وما يقومون به من أعمال مشينة في المجتمع الأمريكي


لقي المسلسل نجاحا كبيرة ..واستياء واسعا من تلك الإعمال التي يقوم بها السود
هنا تدخلت الآلة الإعلامية الغربية ولتستغل حالة الاستياء الواسعة هذه, وأوعزت إلى احد الكتاب واسمه (ري سادل) ونشر مقالة نشرت في جريدة the Manchester union leader
كان العنوان البارز وعلى الصفحة الأولى من الجريدة ((العرب مستمرون بتجارة الرقيق والعبيد إلى اليوم بسبب ارتفاع عائدات النفط ))

ركزت المقالة على إن العرب هم السبب وراء المشاكل التي تحدث بسبب وجود السود في أمريكا وغيرها لأنهم هم من أول من ابتدع تجارة الرقيق في العالم وكيف كانوا يذهبون مع فرق مقاتلة لصيد البشر من أحراش إفريقيا وبيعهم في سوق النخاسة ..وركزت المقالة أيضا على اقتران العرب بالهمجية والتسلط واستعباد الآخرين ممن يعشيون معهم من غير أديانهم أو عرقهم ,,بل حتى من أبناء جلدتهم .
أذن حققت المقالة هدفان الأول هو إلصاق المشاكل التي يعاني المجتمع الغربي من أعمال العصابات والاغتصاب والسرقات وتجارة وتعاطي لمخدرات وغيرها والتي تكثر في إحياء السود وتكون بؤر لها ..إن هذا كله بسبب العرب عرابوا تجارة العبيد ..


الأمر الثاني هو ان كل مشاكل المواطن الغربي والأمريكي من ارتفاع أسعار المواد المختلفة وإثمان وقود السيارة هي بسبب العرب تجار العبيد هؤلاء ))
لم يقتصر الأمر على هذا فحسب ..بل جعلت هذا الشعور وما قامت به هذه المقالة وما لها من مردودات إعلامية كبيرة من تهيئة الرأي العام لمناقشة قضية ((العبيد والعبودية ))من على منابر مختلفة ..
مسلسل الجذور هذا عرض في كافة إنحاء الولايات المحتدة الأمريكية ..ويصادف عرضه مع عرض برنامج اسمه الولد الطبال الصغير the little Drummer boy والذي صادف في أعياد راس السنة الميلادية وفي نفس اليوم في البرنامج يظهر الطبال الصغير وهو شاب يهودي يقتل بواسطة رجل عربي !!
هل هي مصادفة غريبة بين عرض المسلسل واستثمار عواطف الناس لتستغل ضد العرب ثم تبتز مشاعر الناس عنوة عند مصادفة عرض حلقات من المسلسل مع برنامج الولد الطبال وفي راس السنة يقتل الطبال بواسطة عربي .
أن كانت مصادفة فهي مصادفة غريبة !


وان كانت أمر مخطط له وهو الأكثر يكون في تحقق خطة نفسية لإدخال أفكار التي تحط وتحقر من العرب وتتضمن قدحا مجانيا ضدهم


أذن من هنا كانت انطلاقة إلصاق جريرة العبودية والعبيد بالعرب ومنها عمد المرجفون والمتآمرون إلى إدخال الإسلام طرفا فهو حسب زعمهم لم يجرم تجارة الرق واقتناء الجواري وملك اليمين


...ومنها اخذ الببغائيون العرب النقل بصورة ساذجة والادعاء إنهم أصحاب الاكتشاف الخطير هذا ..






وللحديث بقية ..





1-هامش :-استمرارا مع الموضوعين  السابقين (ان لم يعجبني وجهك ) و موضوع  (العرب اجلاف الصحرء )


مصادر:-
Edward W Said ,covering Islam ,New York,1982
Edward W Said ,Orientals , ,New York,1979
Edmund Ghareeb ,Split vision ,Washington ,1977

الجزيرة الوثائقية :- الدكتور جاك شاهين ، بروفيسور فخري في جامعة إلينوي الجنوبية الذي يتناول في كتابه الأخير «الصورة النمطية السيئة للعرب.. كيف تحط هوليوود من قدر الشعوب

الخميس، 14 يوليو، 2011

العرب ...اجلاف الصحراء !!!




"" أنت يا جلف الصحراء ..تريد أن تعلم عظيم الفرس كيف يركع ..""

هذه الجملة لها وقع خاص على قلب المتلقي, انتقاها بحذاق ومكر المخرج مصطفى العقاد في فليمه الرسالة حالها حال الكثير من العبارات اعتبرها أكثر النقاد حكما رائعة أكثر من كونها حوار عادي
مصطفى العقاد أراد من فليمه الرسالة وهو بالمناسبة كان موجه للمشاهد الغربي قبل المشاهد العربي والمسلم ولكون المخرج من المغتربين أراد أن يقيم جسرا من التواصل بين الغرب والشرق ..


ربما أراد بهذه الجملة وغيرها إن يدغدغ مشاعر المشاهد الغربي لان فيها شيء يرضي ما يضخ لهم في وسائل الإعلام عن العرب القادمين من أعماق الصحراء التي ربما والله اعلم كان يسرها العقاد في نفسه ..وأفصح عنها بهذا الشكل المنمق ..
ربما نبرر للعقاد أن قصد أن يظهر العربي البدوي بشكل سافر من الصرامة والهمجية معا وان كانت قد تصور عن أحوال العرب قبل الإسلام والتي لم يفهم الآخرون شيء عن الإسلام عند بداياته الأولى ..
لكن ها هو رجل عربي مسلم من أعمدة الفكر العربي يطل علينا بأمر مالم يحسب حسابه أبدا!!



((تعرضت مصر على امتداد تاريخها إلى غزوات الأشوريين والهكسوس والعرب والرومان ..))



كانت هذه إحدى مقالات الكاتب العربي الكبير طه حسين كانت ستمر مرور الكرام لولا أن وجدت ضمنها كلمة( العرب )


اثأر هذا الموضوع وقتها حربا شعوا أدبية وكلامية وضجة و زوبعة صحفية ضد الكاتب طه حسين ربما دافع عنه البعض من كتاب مصر وربما رأى البعض الأخر فرصة للتنفيس عن حنقهم من التسلط الفكري العربي حسب رأيهم
ودار جدل طويل بعد هذا الموضوع :-
هل أن مصر فرعونية أم عربية ؟وهل أن العرب ليس سوى مجموعة من الغزاة والقبائل العربية فيها في قبائل وافدة أو مستوطنة !!
طه حسين عميد الأدب العربي هل كان له كتابة فيها شيء من التراجع عن رأيه هذا ؟؟
لكن مؤيدوه هدأت ثورتهم بعد أن دخلت مصر في صراعها مع إسرائيل والغرب من وراءه قبل وبعيد ثورة يوليو 1952
أحس قادة مصر أن مصر مستهدفة من قبل الغرب وزادوا من حصارها وعزلتها والإمعان في إيذاء أبنائها
هذا الصراع كان له الأثر في إرجاع مصر إلى محيطها العربي لأنها وجدت فيه المجال الحيوي المساند والداعم لها في قضيتها فنجد الكتاب والأدباء والشعراء المصريون كلهم تقريبا كانوا يتحدثون عن عروبة مصر وأنها قلب العالم العربي ..
بعد أن أصبح السلام بين مصر وإسرائيل وخرجت مصر من عزلتها وتنفس اقتصادها الصعداء بدأت في البحث عن العالمية وكان السبيل لذلك أن تعود إلى فكرة إن مصر فرعونية !!وعلاقتها بجيرانها العرب هو بسبب الامتداد الجغرافي والإحساس الإنساني ليس ألا
أفكار كهذه راقت للغرب والدوائر الصهيونية وروجت ودعمت الكثيرين ممن تبنوها..
فعلى سبيل المثال مثلا كانت تقام بطولة رياضية كروية اسمها (كأس العرب ) بين الدول العربية ..ضغطت وسائل الإعلام الغربية من اجل أعادة تسميتها ببطولة الأمم العربية !!!
وألغيت لاحقا تحت هذا الضغط الغربي ..
تطورت وسائل الإعلام والاتصالات ودخل العالم عصر الفضاء المفتوح ووسائل الإعلام الحرة والنقل الحر والمباشر للإحداث ونتاج الأدب والفن وحتى السياسة فكم كان نصيب العرب من الكم الهائل من الزيف الملقى عليهم .؟
وهل وجدت الأرض الخصبة لبث الأفكار المزيفة عن العرب ..ونعتهم بأي النعوت ؟؟



كانت كتابات الأدب العالمي والقصص والمسرحيات والأفلام التي نراها ونقراها دائما تصور لنا العرب والشرق ليس سوى مدن وأسوق عامرة وإمارات عتيدة وواحات ساحرة غناء ..كل هذا يدخل ضمن شيء اسمه
(سحر الشرق )..

تلك الصور الرومانسية الخلابة عن الشرق وكنوزه وأدبه الثر ..لم نجدها في مسارح شارع برودواي في نيوريوك وربما حتى أثرياء العرب لم يكن يشاهدون أو يتابعون ما يقال عنهم في ذلك الشارع
نيوريوك هي عاصمة المال والإعمال في الولايات المتحدة الأمريكية زعيمة العالم الرأسمالي الغربي ..
كانت المسرحيات المعروضة لا تخلو من وجود ذكر العرب وشخصياتهم فيها ..
وجوه مصبوغة وأزياء مستعارة ..التشويه هو ألسمه البارزة..



بعدما  دخلت السينما لاحقا على الخط ..فبعد أن استهلكت أفلام الويسترن والراعي البقر السوبرمان والقتال ضد المشاغبين الهنود الحمر وفق نظرية نفسية متقنه ..

عادت الماكينة الغربية الإعلامية لتضع العرب في ضمن جعجعتها وهوسها وحربها ضدهم ..
كيف كان ذلك ..وما هي الأسباب والشواهد ...وكيف كان تأثيرها على المثقف العربي والعراقي وكم اخذ يتأثر منها وبها بإرادته أم من غيرها ..

هذا ما نود الوصول إليه لاحقا ..




وللحديث بقية

الشبهات النحوية في القران الكريم الجزء-30-

قال تعالى في محكم كتابه العزيز

بسم الله الرحمن الرحيم
{وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ }المنافقون10



حيث جاءت هنا كلمة (وَأَكُن)مجرورا ..وهذا خطا لأنها يجب ان تكون منصوبة والسبب حسب زعم مثير هذه الشبهة أنها معطوفة على منصوب (فَأَصَّدَّقَ)

يرد على هذا الأشكال النحوي من خلال أراء العلماء وكما يلي :-



1-(وَأَكُن) او ((وَأَكوُن)) حكمها بالنصب عطفا على ما قبلها , وهو جواب الاستفهام ويقرا بالجزم حملا على المعنى . والمعنى هنا (إن أخرتني أكون ...والله اعلم )(1)



2-قرأ أبيً, (فَأَصَّدَّقَ) على الأصل وقرا, -(وَأَكُن) على النصب من على اللفظ وقرأ عبيد ابن عمير(((وَأَكوُن)), على (0وانا أكون ) ومن قرأ وأكون عده منه بالصلاح وقرأ(وَأَكُن) عطفا على محمل (فَأَصَّدَّقَ)كأنه قيل إن أخرتني اصدق وأكن ...(2)



3--(وَأَكُن)بغير الواو قال ابو عمر (وأكون من الصالحين )وذهبت الواو من الخط ..قال آخرون يجوز الجزم على غير مولاه ولا شركة (وأكون )لكنه أشركه في الكلام الأول وقال هلا أخرتني أكن ,فهذه إلغاء شركة في موضع إلغاء الأولى وإلغاء الأولى ((فَأَصَّدَّقَ)في موضع الجزم (3)
قال شاعر :-
                 إذا أقصرت أسيافنا كان وصلها          خطانا إلى أعدائنا فتضارب
انشد سبيويه في العطف على الموضع
                     فان لم تجد دون عدنان باقيا             ودون معد فلتزعك العواذل (4)










مصادر وهوامش ..
1- إملاء ما من به الرحمن العكبري 262/2وينظر البيان في إعراب غريب القران ابن الانباري 368
2- الكشاف للزمخشري 546/4وينظر معاني القران للفراء 161/3وينظر أعراب القران وبيانه للدرويش 532/7
3- مجاز القران لأبي عبيدة 274وينظر أعراب القران للنحاس 414
4- كمال اللغة القرآنية ل د. محمد محمد داود 72

التخمين في أسباب تطورِ السلوكِ الجنسيِ الإنسانيِ

التخمين في أسباب تطورِ السلوكِ الجنسيِ الإنسانيِ

لقد كَانَ هناك تكهنات واسعة جدا حول كَيفية تطور السلوك الجنسي الإنساني
. اولا وقبل كل شيء من المُهمِ الاعتراف بِأَنَّ هذا التخمينِ
لَيسَ حقيقةً،

لكن هو محاولةَ لتَقييم السلوكِ الجنسيِ الإنسانيِ مِنْ منظورِ تطوّريِ.
عندما نُقارنُ الحالة الجنسية للإنسان بتلك الحالات الأخرى
للثدييات العليا نجد إن هناك عِدّة طرق في الحالة الجنسية للإنسان مختلفةُ
مِنْ تلك الحالات في أكثر الثديياتِ الأخرى.

فمثلا  نجد إن أكثر الثديياتِ تكون نشيطة جنسياً أثناء فتراتِ معيّنةِ مِنْ السَنَةِ،
بينما   نجد أن البشر قَدْ يَقوم بالاتصال الجنسي في أي وقت كان في كافة أنحاء
السَنَة. وايضا يلاحظ بان عمل الجنسَ يظهر كنشاط ممتع و مُلذّ بدلاً مِنْ كونه فعل منتج للذرية .

أرتبط هذا الاختلا ف حقيقة بأنّ الإناث الإنسانياتُ لا تبدو عليهن أو يمكن معرفة من خلال علامات ظاهرة أو فارقة للتغييرات التي تُشيرُ إلى أوقات تحرير ونضج البيضَ (التبَويْض).
بينما إناث الثديياتِ الأخرى يَتغيّرُ السلوك الجنسي لهن مع ظهوررائحةِ مميزة للكل نوع من تلك الكائنات ،هذه الرائحة المميزة جنسيا متى ما بدأت في
الظهور، كانت السلوك الذي فيه أشارة واضحة للذكور نفس النوع
أن الأنثى تَبِيضُ ألان ومتجاوبةُ جنسياً.

هذا السلوك يكون مدعوم من خلال القول “ أنْ يَكُونَ  حرارةِ جنسية او جسمية واضحة في تلك الاوقات . ”
هذا السلوك غير موجود عند البشرِ.
فذكور الإنسان غير قادرين على تَمييز أوقات تبييض الإناث مِنْ
أولئك الذي لا يَبِيضُن .

من الطريف هنا القول ان حتى طريقة الجماع بين البشر فيها الكثير من التطور والاختلاف عن تلك في الثدييات .
الانسان المتمدن يتمكن اليوم من الاستمتاع بمظاهر الوجه والإمام مع زوجه الأخر.وان تنوعت الطرق .لكن وجد بعض العلماء ان هناك مناطق الأكثر حساسية في أنثى للإنسان من غير الأعضاء التناسلية مثل الشفاه, مقدم الصدر,.... وغيرها ..
وايضا هناك بحوث أثبتت ان هناك مناطق في الأنثى حساسة جدا لكنها غير واضحة وغير معمول بها مثل الجزء أسفل الرقبة من الخلف والجزء الأعلى في الثلث الثاني من الفخذين من الجهة الخلفية .!!كما هو معلوم ذكر الحيوان مثل الطير مثلا يمسك أنثاه بمنقاره من هذه المنطقة ويضغط على الأرجل من نفس المكان المشار اليه كي يثبت الأنثى ويمنعها من الهرب والإفلات ..

والى اليوم نجد هذه المناطق ذات حساسية خاصة عند البشر !!!!

من الاختلافات الاخرى ايضا ..

في الثديياتِ الأخرى ماعدا بعض الحالات، يَنْشأُ أطفالُ على قوة وقدرة معينة وتصبح لديهم القدرة الجنسية والنضج في سَنَة واحدة أَو ربما أقل من ذلك .
بالرغم من أن الثديياتِ الطويلة الأمدِ مثل
(الفيلة أَو الحيتان) لا يَصِلُون إلى النضجَ الجنسيَ في نفس السّنة،
صغيراتهم تكون عِنْدَهُمْ عضلاتُ متطورةُ بشكل جيدُ التي تَسْمحُ لهم في التَحَرُّك
في المحيط الخارجي ضمن درجة عالية مِنْ الاستقلال. بالرغم من أن صغارِ
هذه النوعِ ما زالَ يَعتمدُ على أمهاتِهم في الرضاعة والحصول على ا لحليبِ وكذلك الحصول على الحمايةِ
البعض منهم إي صغار هذه الأنواع ربما هم قادرون على حُصُول على الغذاءِ من المحيط الخارجي لأنفسهم أيضاً.
هذا السلوك غير موجود عند أطفالِ الإنسان، الذين هم غير ناضجون
بعد الولادة ، تتطوّرُ مهاراتَهم وعادتهم المكتسبة ببطء شديد ، ويَتطلّبُ عِدّة
سَنَوات مِنْ التدريب قبل أن يصبحوا قادرون على العمل واو القيام بأي نشاط بشكل مستقل.
ربما هذه المرحلة التي توصف بعدم النضج الذي يكون فيه أطفال الإنسان
حديثو الولادة يُتعلّق هذا القصور في السلوك إلى العلاقة بحجمِ دماغِ الإنسان. حجم
ألراس الصغير والحاوي على الدماغ الصغير هو فقط كي يُلائمُ الخروج من خلال قناةِ الولادةَ في
حوض الأمِّ أثناء عملية الولادة . هناك طريقة واحدة لتكوين دماغِ كبير الحجم قادر على السيطرة على كافة الفعاليات المتطورة للإنسان وهذا الأمر
لا يَحتاجَ لإعادة تَصميم ثانية في التشريح الأساسيِ للحوضِ النسائيِ
سَيَكُونُ امتلاك الصغارَ للمهارات اللازمة وهم حديثو الولادة هو أن يكونوا ا ضمن درجات نمو توصف بأنها حالةٍ غير ناضجة جداً
بينما الدماغ ما زالَ صغيرُ وفي عملية النَمُو.
ولادة الصغير في حالة او مرحلة توصف بأنه غير ناضجِ يُمْكِنُ أَنْ يَحْلَّ مشكلةَ واحدة
لكن يَخْلقُ مشكلة أخرى . إنّ الظروف المحيطة بحالة الغير النضج للأطفالِ الإنسان
ارتبط بالحاجة لتَزويد هم بعنايةِ شاملةِ تقدم لهم.
العناية بالصغير يتطلب استثمار وقت كبير
ومصادر. تَستثمرُ الإناث مصادرَ كبيرةَ في الحملِ
نفسه. تُزوّدُ المخازنُ الدهون المدخر والغذاء تستنفذ في أعطاء الطاقةُ الضروريةُ إلى إنجاح
الحمل. إناث الثدييات ، بضمن ذلك البشرِ، الذي عِنْدَهُن القليل
الدهن المَدخر لَهُ يصَبْح حاملهن من الصعوبةِ في أغلب الأحيان في الأولِ
ضِعْ وأيضاً على الأرجح للمَوت من نِتاج التعقيداتِ
مِنْ الحملِ. الاستشارة المغذّية جزءُ مهمُ
ضمن العنايةِ قبل الولادةِ الحديثةِ لأنه يَحْمي صحةَ كلا
الأمّ والجنين النامي. المدّة الطويلة للحملِ في
البشرُ تتطلّبُ تغذيةً جيدةً على فترةِ ممتدةِ. حتى عندما
يولدُ الطفلَ فالأمُّ تُواصلُ العمل وفق متطلبات التغذيةِ الجيدةِ
لأن أغلبيةَ الغذاءِ تُزوّدُها للرضيعِ من خلال
حليب صدرها. بينما الطفل يَنْمو، هناك مواد غذائية أخرى تُضافُ إلى
حميته. ولان الطفلِ الصغير غير قادر على إيجاد وتَهْيِئة
الغذاء الخاص له، الأمّ أَو الأبّ أَو كلاهما يَجِبُ أَنْ يُنفقا طاقةَ ووقت إلى
غذّاء الطفلَ.
بهذه الأفكارِ التي تدور في الذهن يمكننا أن نخمن كيفية تطور
السلوك الجنسي الإنساني . فلو تخيّلْنا
ثقافة العصر الحجري الإنسانيةِ البدائية . الإناث عِنْدَهُنّ فرصة جيدة إذا استثمرتها في رعاية
كُلّ طفل يولد. الإنسان البدائي وأنثاه هم فقط سَيَكُونونَ قادرون على إنْجاب بضعة أطفال
أثناء أعمارِهم، والعديد مِنْ الأطفالِ سَيَمُوتونَ بسبب
سوء التغذية، المرض، والحوادث الطبيعية . أولئك الإناث التي عِنْدَهُنّ
الغريزة فقط هي التي سَتَسْمحُ لأكثر مِنْ نسلِهم قادرا على البقاء . بينما ذكور الإنسان، من الناحية الأخرى، يتكون رعايته لأطفاله قليلة جدا وقد لا يكون له وقت بسبب وحشيته وبدائيته يكون وقته
ألمستثمر في رعاية كُلّ طفل يكاد يكون معدوم ولكنه يُمْكِنُ أَنْ يعوض هذا القصور الفطري بان يُلقّحَ العديد مِنْ الإناث المختلفاتِ.
الذكور الذي عِنْدَهُمْ العديد مِنْ الأطفالِ والذين يقدر لهم ان يَبْقونَ على قيد الحياة يسكنون معه باختباره وإرادته هو .

كَمْ سيكون الذكرِ مختلفِ عن الإناث هنا من ناحية الأهدافِ لكنهما يَتطابقانِ لتزويدنا بأول النور في فكرة السلوكِ الجنسيِ الذي نَراه في البشرِ اليوم؟يُساهمُ ذكورُ أكثر الثديياتِ قليلاً نحو
العناية بالصغارِ. في العديد مِنْ الأنواع الذكورِ يَجتمعونَ بالإناث فقط أثناء
لتزاوج (الأيِّل، القطط، الأرانب، الفئران). في بَعْض الأنواع، الذكر
يشكلِ رابطة ثنائية مشتركة مع أنثاه لفترة يمكن اعتبارها بالقصيرة الأمدِ ربما تستمر لفصلِ واحد و
يَشتركُ الذكورُ في عبءِ رَفْع الصغارِ كما في (الثعالب). بينما نجد في بضعة أنواع مثل
(الذئاب) يشكل دائما روابط ثنائية مشتركة بين الذكر وأنثاه قد تستمر لسَنَواتِ التي فيها الذكورِ و
الإناث تَتعاونُ في رَفْع (العناية ) الصغيرِ. على أية حال، الروابط الثنائية المشتركة بين الذكر وأنثاه ( الزوجِ)
في البشرِ عادة ما تكون علاقة طويلة المدى. والأهمية من
هذه العلاقةِ يُمْكِنُ أَنْ تُقيّمَ مِنْ منظور تطوري
. هذه الرابطة الثنائيةِ الطويلة المدى يُمْكِنُ أَنْ تَخْدمَ مصالحَ
كلا الذكور والإناث. عندما يُشكّلُ الذكورَ عِلاقاتَ طويلة المدى
مَع الإناث، تَكْسبُ الإناث مصدرَ إضافيَ مِنْ التغذيةِ
لنسلِهم، الذي سَيَكُونُ بالكامل معتمد على
إبائهم للغذاءِ والحمايةِ لعِدّة سَنَوات، هكذا
تَزِيدُ الإمكانيةُ التي تمكن الصغارُ أن َيَبْقونَ على قيد الحياة . ذكر الإنسان
يَستفيدُ من الرابطة الثنائيةِ الطويلة المدى أيضاً. لأن
إناث الإنسان لا تبدو عليهن علامات ظاهرة بأنهن يَبِيضنَ،
ومن هذا الطريق الوحيد يُمْكِنُ أَنْ يطمأن الذكر بأنّ الطفلَ الذي هو يَولد ويعتني به هو له. كما أن هذه العلاقة يمكن أن توفر للذكر
حقوقُ التزاوج الخاصّةِ مَع أنثى معيّنة.
ان تأسيس الروابط الثنائية المشتركة الطويلة الأمد تَتضمّنُ الكثير مِنْ أنواع النشاطِ الجنسيِ،والذي يكون أكثر مِنْ ضروريُ لفقط الحاجة إلى إعادةَ إنتاج الذرية .

هو امر فعلا مثيرُ لتَخمين ذلك السلوكِ الجنسيِ في البشرِ من خلال
الكثير من الامور المُشتَرَكة التي تساهم في إبْقاء الروابط الثنائيةِ بينهما هو في تكوين الخَلْق الجديدِ عند
البشر. كثيرون كُتِبوا عن الاختلافات الجنسيةِ في
السلوك بين الرجالِ والنِساءِ وذلك الرجالِ والنِساءِ في سعيهم في
ألبحث عن الأشياءِ المختلفةِ لتُقيّمُ قدرات الأفرادَ, كإمكانية
اختيار الشريك . من الصعب جداً تَمييز السلوكِ الذي من خلاله
يتقرّرَ الاختيار من ناحية حيوية وأولئك الذين يُقرّرُون الاختيار من ناحية ثقافية او اجتماعية .
على أية حال، بَعْض الاختلافات لَرُبَّما لَها جذورُ حيويةُ بيولوجية .

الإناث تستفيدْ من تَوثيق العلاقة مع الذكورِ للحاجة إلى الحصولُ إلى المصادرِ أخرى لتغذية والعناية
من خلال إيجاد شريك يساعد في النهوض بالصغيرِ. بالإضافة إلى ذلك النِساءُ يَبْحثنَ عن
الأمن المالي والحياتي والاطمئنان للمستقبل ضمن الرغبة في إيجاد الشريك ؟ لأن
الحمل ورعاية الصغير تتطلّبُ الكثير مِنْ الجهد التغذيةِ، والرعاية هو
الذكرَ له اهتمام في اخْتياَر صاحب له يجد فيه الجمال و الصحّة ،
وفيه الشرطِ المهم كي يحظى الصغير بالتغذّيِة الجيدِة. حيث تكون مناطق الصدورِ والأردافِ عامرة لانها تكون
أماكنَ الخزنِ للدهون في النِساءِ، الرجالُ يَبْحثونَ عن الفتاة الكاملة الصحة والتي تكون وعاء خازن
لكميات الملائمة من الدهنِ المهمِ بشكل مغذّي خَزنتْ في
الصدور والأرداف؟

إذا هذه الاختلافات بين الرجالِ والنِساءُ ان وجدت حقاً، فهم إما شركاء متكاملون وفق أسس ثقافية اجتماعية تماماً،

أَو إنهم يمكن اعتبارهم متطورون جنسيا وفق التسلسل المنطقي وحسب الظروف البيئية من
أسلافِنا البدائيِين ؟



السبت، 9 يوليو، 2011

صائد فراء,يكشف عن (قصة المعدة )

حادث عرضي في ثلوج الشمال يكشف لنا قصة المعدة
من غرائب العلوم وصدفها ..يقال ان نسبة لا يستهان من الاكتشاف الحديثة تمت في الصدفة ومنها قصتنا هذه
في صباحِ يونيو/حزيران الشهر 6, 1822، في جزيرةِ Mackinac في شمالي
بحيرة تدعى Huron هورون , كان هناك صيّاد فراءِ كنديِ من اصل فرنسيِ بعمر 19 سنةً
يسمّى أليكسيس سانت مارتن (Alexis St. Martin )





ضُرِبَ الصياد سانت مارتن في منطقة المعدةِ بحادث عرضي بإطلاق عيار ناري طائش مِنْ بندقية لصياد أخر مجهول يصطاد الأيائل في الجوار للحصول على فراءها الثمين
.كان هناك جراح عسكري في الثكنة العسكرية في جزيرة ماكنياك من ولاية مشيغان الامريكية يدعى الدكتور وليام باوماونت (Dr. William Beaumont)
دُعي الدكتور لمعالجة الرجل المجروح. كان جزء جدار الجسمَ والمعدةَ كَانا قَدْ ضُرِبتا بقوة . وأجزاء من ملابسِ سانت مارتن طُمِرتْ في الجرح.
بالرغم من أن الدّكتورِ باومونت لَمْ يُتوقّعْ أن يجد سانت مارتن على قيد الحياة ,نظّفَ الجرحَ بسرعة،
دَفعَ أجزاءَ الرئةِ والمعدة اللتان كَانتْا تُبرزُان من فتحة في منطقة الظهرَ ودفعهما إلى داخل التجويفِ، وخيط الجرح.
المفاجأة إن يجد سانت مارتن حيّا في اليوم التالي!!.
الدكتور باومونت كَانَ تفَاجأَ عندما وجد سانت مارتن على قيد الحياة وتشجّعَ ليَعمَلُ كل ما هو يُمْكِنُ أَنْ لتَمديد حياتِه.
في الحقيقة، أهتم د.باومونت بسانت مارتن لسنتانِ. عندما شفي الجرح بالكامل المعدةَ دَمجتْ إلى
حائط جسمِ وبقيت هناك فتحة سَمحتْ ل د.باومونت للنَظْر في المعدةَ ومراقبة ما يدور فيها .
لحسن الحظ لسانت مارتن كان هناك لوح من النسيجِ المتدلي مِنْ بطانةِ المعدة يمكنه أن يغلق الفتحة متى ما أراد لكي تمنع الأَكلَ من إن يتسرّبْ.
الدكتور باومونت وَجدَ بأنّه يُمْكِنُ أَنْ يَنْظرَ خلال الفتحة
ويُلاحظُ من خلاله كافة النشاطاتَ في المعدةِ وتمييزها علنا.
علما بِأَنَّ هذه الفتحة قدّمتْ فرصةً جيدة لدِراسَة وظيفةِ المعدةِ بهذه الطريقة التي ما كَانَت قَدْ عُمِلَت بها من قبل ذلك.
جَمعَ الدكتور العصارة المعويةَ،ميّزَ مكوّناتُها، انزل غداءا إلى المعدة وادخله بداخل الفتحةِ بواسطة خيط رَبطَ لكي يُمْكِنهُ أَنْ يَسترجعَ جزيئاتَ الغذاءَ تلك بعد أن تكون مرت بعمليات هُضِمَ جزئي ويخضعها للفحصِ في كل مرة ،
ولاحظَ التأثيرات المختلفة التي تحدث على الغذاء لدى وجوده في المعدة .
كما لاحظ تأثير الانفعال والعاطفة على الهضمِ. جرب أنواع من المواد الغذائية مختلفة ..وأوقات مختلفة .. أكتشف العديد مِنْ الأشياءِ التي أصبحت شيء جديد أضيف إلى العِلْمِ والمضادِ إلى ما هو معلوم عن الهضم في ذلك الوقتِ. د.بامونت أعادَ حساب العديد الأمور ودونها في ملاحظاتِه وتجاربِه في ونشرها في مجلّتِه.فكتب على سبيل المثال لا الحصر :-

“ أَعتبرُ نفسي بذلّتُ جهدا مستعلماً عن الحقيقةِ — وإنا لست سوى مجرب بسيط- وإذا أنا توصلت إلى هذه الاستنتاجات قبالة
آراء الكثيرِ التي اعتبرت إضاءة في عِلْم وظائف الأعضاء،، وفي بَعْض الحالاتِ، كُلّ أساتذة هذا
العِلْم، أَتمنّى منهم الإدّعاءَ بالإخلاصِ أن توصلت إلى أمور جديدة من خلال ملاحظاتي وتجاربي أتمنى إنهم سَيَعترفُون بها لي،
عندما أَقُولُ بأنّ مثل هذا اعرف أن الاختلاف في الرأي أُجبرَ على أني متهم بشتى الاتهامات.. لكن إنا لدي التجربةِ العملية ،
وأتقبل الخصومات العادلة في التفكير """.


فيما يأتي في الفقرات التالية هي البعض مِنْ اكتشافاته المهمةِ:-
1- قاسَ درجةَ حرارة المعدةِ ووَجدَ بأنّها لا تسخّنُ متى ما كان الغذاءَ مُوجود فيها كما كَانَ يعتقد في ذلك الوقت. “ لكن مِنْ نتيجةِ عدد كبير جدا من التجاربِ والفحوصِ، جَعلَ من وجهة نظره فكرة قائمة تقود إلى التَصريح في حقيقةِ هذا الرأي، سواء أكانت المعدة في وضعها الفارغِ والمملوء ضمن حالة العضو الفسيولوجية الاعتيادية الطبيعية ،. . .فقال:- أَنا مقتنعُ بأنه ليس هناك تعديل يطرأ على درجةِ الحرارة. . . . ”
ثانيا:- وَجدَ تلك العصارة المعويةِ الصافيةِ تَحتوي كمياتَ كبيرةَ
حامض الهايدوركلوريك hydrochloric. هذا كَانَ على نقيض الرأي السائد تلك العصارة المعويةِ كَانتْ ببساطة ماءَ!!!حتى ذلك الوقت !!

. فكتب ملاحظة:-“ أعتقد أَنا معتمدا على ما حصلت ،مِنْ نتائج كُلّ التجارب،أستطيع القول، أن تلك
العصارة المعوية، النشطة وما تقوم به من أعمال لا يمكن اعتبارها سائل خامل كالماء، كالبعض المُؤلفون يُصرّحونَ،بأنه السائل المذيب الأكثر شمولية في الطبيعةِ، للمواد الغذائيةِ!!لكن من خلال ملاحظتي لعمل العصارة المعوية أستطيع القول بأنه — حتى العظم الصلب سيذوب ولا يَستطيعُ المُقَاوَمَة في هذا المحلول.
ثالثا:- احظَ بأنّ العصارة المعويةِ لا تُخْزَنُ في المعدةِ لكنها تختفي متى أصبح الغذاءَ مَهضوم. “ كما العصارة المعوية لا تتجمّعَ في تجويفِ المعدةِ،ولا تبقى فيها ولا يمكن ملاحظتها .. حتى تستلم القناة الهضمية الغذاء ، وتُثيرُ أوعيتها للإفْراغ محتوياتهم فيها ، من اجل الغرضِ الفوريِ للهضمِ.
رابعا:- أدركَ بأنّ الهضمِ يَبْدأُ فوراً عندما يَدْخلُ الغذاء إلى المعدةُ. الرأي السائد في ذلك اليومِ كَانَ لن يحدث شيء في القناة الهضمية لمدة ساعةِ أَو أكثرِ.بعد تناول الطعام مثلا “ في السّاعة الثّانية مساءً —
عشرون دقيقة بعد أن أَكلتْ عشاءَ عاديَ لحم البقر المملّح المغلي، خبز، بطاطا، ولفت، وشَربَ [كذا] سمك الماءِ، التي أدخلت إلى معدة سانت مارتن ، لا حظ من خلال الفتحة الصناعية , إن مزيج الطعام وكل المحتويات. . . . الهضم شَرعَ في العمل وبدأت علامات التحول الغذائي بصورة واضحة ، وبقيت الأنواع مثل لحم البقر اخذ فيه الهضم يَتقدّمُ، في ذلك الوقت. وان تأخر قليلا في التحول الغذائي ”
خامسا :- أكتشف بأنّ الغذاءِ في المعدةِ يَرضي ويهدئ الجوع بالرغم من أنَّ هو لَمْ يُؤْكَلْ. “ للتَحْقق من ان الإحساسِ بالجوعِ سَيُهدّئُ بدون غذاءِ قبل أَنْ يُعْبَرَ خلال المرئِ [كذا]، صامَ سانت مارتن مِنْ وقت الفطورِ
, حتى السّاعة الرّابعة، مساءً، وأصبحَ جائع جداً. أنا ثمّ وَضعتُ في الفتحةِ، ثلاثة و نِصْف دراخمات الميلانِ، غَلى لحم البقر. أنحسر إحساسُ الجوعِ فوراً، و
أوقفَ الغليان ، وأحس صمت قرقعة و ضوضاءِ ، وما سببها حركة الهواءِ في المعدةِ والأمعاء، الغريبة الداخلة من الجرحِ، ولاحظَ بشكل دائم تقريباً ان المعدة هدأت حتى وهي كانت فارغةُ. ”.
.....

سانت مارتن لَمْ يوْلعْ بهذه الاستطلاعات والتجارب التي أجريت عليه رغم انه وافق عليها ومما موثق عنه انه ,كان قد هرب مرّتين بعيداً عن عنايةِ الدكتور Beaumont ..!!!
أخيرا عاد إلى كندا بعد هذه التجربة الصعبة , حيث تَزوّجَ،
وأصبح عِنْدَهُ طفلان، وأستأنف حياتَه السابقةَ كمغامر و صيّاد فراءِ.

هو لَمْ يَمُتْ حتى عُمرِ 83، بَعْدَ أَنْ عاشَ لمدة
60 سنة مَع وجود فتحة في معدتِه.!!!

الأربعاء، 6 يوليو، 2011

هَلّ بالإمكان استنساخ ألبرت اينشتاين ؟

هَلّ بالإمكان اعادة استنساخ ألبرت اينشتاين ؟



او أدولف هتلر ..او كارل ماركس ..او نابليون بونابرت ..او غيرهم الكثير ؟؟
التقدّم الأخير في فَهْم عِلْمِ تكاثر الأحياء
للبشرِ وللثديياتِ الأخرى أدّيا إلى إمكانية
الاستنساخ في البشرِ.ان فَهْم وظيفةِ الهورموناتِ
بما يَسْمحُ بالتلاعبِ في الدورات الشهرية للنِساءِ ومن خلاله
لكي يُطوّرُون نمو  خلية البيضة oocytes وبعد تطويرها يُمْكِنُ أَنْ تستخرج مِنْ المبيضِ.

هذه
oocytes يُمْكِنُ أَنْ تخصّبَ في الصُحونِ المختبرية او انابيب الاختبار ووبعد النموِ المبكّرِ ل
الجنين يُمْكِنُ أَنْ يُلاحظَ ويسجل في مراحله الاولى . بعد ذلك هذا الجنينِ يُمْكِنُ أَنْ يُزْرَعَ في
رحم أية امرأة وهو الأمر الذي لَيسَ بِحاجةٍ إلى أَنْ يَكُونَ رحم المرأة التي
تَبرّعَت ب خلية البيضة oocyte. في الثديياتِ العليا من غيرِ الإنسانَ , oocytes بعد ان تخصب
وتعالج كما أسلفنا. مثل هذه الخلية المخصبة قبل ان تبدءا بالانقسام المتكرر تكون نواةِ oocyte أُزيلتْ منها وضعت بدلها نواة أخرى من خلية جسمية .

الخلية المُعَالَجة يبدأُ نموها ُ الجنينيُ ويُمْكِنُ أَنْ تزْرَعَ في
رحم أية أنثى. في عِدّة أنواع مثل (الخِراف، الفأر، القرد)
أدّتْ العمليةُ إلى النجاح والخلية التي استنسخت أنتجت نسلاً
مماثل جينياً إلى الفردِ الذي تَبرّعَ النواةَ.


والسؤال هنا ما هي الحكمة من إبدال نواة مخصبة كاملة المجموعة الكروموسومية
بأخرى هي أصلا كاملة المجموعة الكروموسومية حالها حال الاولى ..

الجواب هو ان النواة المخصبة جرى فيها عملية اعادة خلط الصفات الوراثية من خلال عملية التعابر او الإيثاق وهنا تبدل ترتيب الجينات ضمن جزء من الكرموسوم وبالتالي يؤدي إلى ظهور صفات جديدة لا تماثل الإباء تماما
ولذلك يستعان بنواة الصفات الوراثية وترتيب الجينات والوراثية على الكروموسومات تبقى نفسها ضمن نفس ترتيب الأب الذي أخذت منه ..الحقيقة إن الفكرة تبدو سهلة تماما كمن حل لغز سهل
لكن هل التطبيق بنفس السهولة وهل تطبق
تقنية الاستنساخ على البشر البشرِ حاليُا.

خلايا ال oocytes يُمْكِنُ أَنْ يحصل عليها مع .النوى والتي يمكن أَنْ تُحوّلَ وتزال وتستبدل باخرى من خلية جسمية بواسطة التقنياتَ الحديثة  التي تهيئها للتَقديم
وتزرع في  رحم جيد التكوين والفعالية وليس فيه عيوب .


السؤال الملح الان :-هَلْ يُمْكِنُ للبشر أنْ يُستَنسخَ؟


إنّ الجوابَ نعم. في 2001 قامت مجموعة الباحثين بتجارب مثيرة استنسخت فيها جنين الإنسان
. على أية حال، عملية التطوير لم تنجح و تَوقّفَ النمو في مرحلةِ مبكّرةِ وكانت النتيجة ان
الجنين قد ماتَ.


إذن السؤال الان :- هَلْ أن البشر يَجِبُ أَنْ يُستَنسخَ؟
جواب ذلك سؤال يوجه الى
الحقوقيين ورجال الدين والمفكّرين الاجتماعيين للإجابة

الشبهات النحوية في القران الكريم الجزء-29-

قال تعالى في محكم كتابه العزيز
بسم الله الرحمن الرحيم

وَيُطَافُ عَلَيْهِم بِآنِيَةٍ مِّن فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا{15} قَوَارِيرَ مِن فِضَّةٍ قَدَّرُوهَا تَقْدِيراً{16} وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْساً كَانَ مِزَاجُهَا زَنجَبِيلاً{17} عَيْناً فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلاً{18}سورة الإنسان(مدنية)آياتها31 }

حيث جاءت كلمة (قَوَارِيرَا) وكذلك كلمة(زَنجَبِيلاً) مصروفتين وهما ممنوعتان من الصرف وكذلك كلمة (سَلْسَبِيلاً) وهذا في حد زعمهم خطا لانه صرف ما منع من الصرف ..
يجاب على هذا الإشكال النحوي من خلال :-
1-قرأ عاصم في رواية ابو بكر ونافع والكسائي
قَوَارِيرَا)( قَوَارِيرَا) وقرأ حفص (سلسلاْ) لاينون في الوصل ويثبت بآلاف على الأولى وعلى الثانية بغير الإلف .
وقرأ حمزة وابن عامر ((قَوَارِيرَاْ) (قَوَارِيرَاْ) من غير تنوين ووقف حمزة بغير إلف فيهما.
وقرأ ابن كثير (قَوَارِيرَاً) منونة (قَوَارِيرَ من فضة ) غير منونة (1)
وقرأ ابو عمرو (قَوَارِيرَاْ) غير منونة ووقف في الألف (قَوَارِيرَا) غير منونة أيضا ووقف بغير الألف
قال ابن عباس سألت أبا عمرو فقرأ((قَوَارِيرَاْ) يثبت الألف لكنه لا ينون ,( قَوَارِيرْ مِن فِضَّةٍ) من غير ألف ولا تنوين .
قال ابو زيد فيما كتب به إلي أبو حاتم عن أبو زيد عن أبي عمر: وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَاْ, ,( قَوَارِيراْ مِن فِضَّةٍ),لا يصل قَوَارِيراْ.(2)


2-قرأ( سلاسلاً )بتنوين مرة وبغير تنوين مرة أخرى .فمن نونه لأنه جاور (أغلالاً) كقوله( ارجعن مأزورات غير مأجورات ) وقيل ان صرف ما لا يصرف لغة وكما جاء في قوله تعالى قَوَارِيرَاً(3)


3-هذا التنوين يدل من إلف الإطلاق ,لأنه فاصلة وفي الثاني لأتباعه (4)


4-قال النحاس أن الكسائي والفراء أجاز صرف مالا يصرف والوقف في الأولى لأنهما راس آية (5)




مصادر وهوامش:-
1-كتاب السبعة قرأت لابن مجاهد 644
2-م-ن 644 وينظر إملاء ما من به الرحمن العكبري 276/2
3- البيان في إعراب غريب معاني القرآن ابن الانباري 402
4-الكشاف للزمخشري 672/4وينظر إعراب القران وبيانه للدرويش 17/8
5-إعراب القران للنحاس 94-95/5وينظر كمال اللغة القرآنية د.محمد محمد داود70-71. )

الشبهات النحوية في القران الكريم الجزء-28-

قال تعالى في محكم كتابه العزيز
بسم الله الرحمن الرحيم




{وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاء بَعْدَ ضَرَّاء مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ }هود10


حيث جاءت كلمة ضَرَّاءَ منصوبة بالفتحة والصواب حسب زعم مثير الشبهة أن تكون مجرورة بالإضافة فكان ينبغي ان يقال (ضَرَّاءِ)
يرد على هذا الإشكال النحوي من خلال ما يأتي :-
ضَرَّاء ضراء مضاف إليه ,ومنع من الصرف لانتهائه بألف التأنيث الممدودة لذا تجر بالفتحة نيابة عن الكسرة وإعرابها يكون مضاف إليه مجرور وعلامة جره الفتحة لأنه ممنوع من الصرف .





المصدر
أعراب القرآن الكريم وبيانه للدرويش :396/3 وينظر كمال اللغة القرآنية ل د.محمد محمد داود :70.
____________________