الأربعاء، 6 يوليو، 2011

هَلّ بالإمكان استنساخ ألبرت اينشتاين ؟

هَلّ بالإمكان اعادة استنساخ ألبرت اينشتاين ؟



او أدولف هتلر ..او كارل ماركس ..او نابليون بونابرت ..او غيرهم الكثير ؟؟
التقدّم الأخير في فَهْم عِلْمِ تكاثر الأحياء
للبشرِ وللثديياتِ الأخرى أدّيا إلى إمكانية
الاستنساخ في البشرِ.ان فَهْم وظيفةِ الهورموناتِ
بما يَسْمحُ بالتلاعبِ في الدورات الشهرية للنِساءِ ومن خلاله
لكي يُطوّرُون نمو  خلية البيضة oocytes وبعد تطويرها يُمْكِنُ أَنْ تستخرج مِنْ المبيضِ.

هذه
oocytes يُمْكِنُ أَنْ تخصّبَ في الصُحونِ المختبرية او انابيب الاختبار ووبعد النموِ المبكّرِ ل
الجنين يُمْكِنُ أَنْ يُلاحظَ ويسجل في مراحله الاولى . بعد ذلك هذا الجنينِ يُمْكِنُ أَنْ يُزْرَعَ في
رحم أية امرأة وهو الأمر الذي لَيسَ بِحاجةٍ إلى أَنْ يَكُونَ رحم المرأة التي
تَبرّعَت ب خلية البيضة oocyte. في الثديياتِ العليا من غيرِ الإنسانَ , oocytes بعد ان تخصب
وتعالج كما أسلفنا. مثل هذه الخلية المخصبة قبل ان تبدءا بالانقسام المتكرر تكون نواةِ oocyte أُزيلتْ منها وضعت بدلها نواة أخرى من خلية جسمية .

الخلية المُعَالَجة يبدأُ نموها ُ الجنينيُ ويُمْكِنُ أَنْ تزْرَعَ في
رحم أية أنثى. في عِدّة أنواع مثل (الخِراف، الفأر، القرد)
أدّتْ العمليةُ إلى النجاح والخلية التي استنسخت أنتجت نسلاً
مماثل جينياً إلى الفردِ الذي تَبرّعَ النواةَ.


والسؤال هنا ما هي الحكمة من إبدال نواة مخصبة كاملة المجموعة الكروموسومية
بأخرى هي أصلا كاملة المجموعة الكروموسومية حالها حال الاولى ..

الجواب هو ان النواة المخصبة جرى فيها عملية اعادة خلط الصفات الوراثية من خلال عملية التعابر او الإيثاق وهنا تبدل ترتيب الجينات ضمن جزء من الكرموسوم وبالتالي يؤدي إلى ظهور صفات جديدة لا تماثل الإباء تماما
ولذلك يستعان بنواة الصفات الوراثية وترتيب الجينات والوراثية على الكروموسومات تبقى نفسها ضمن نفس ترتيب الأب الذي أخذت منه ..الحقيقة إن الفكرة تبدو سهلة تماما كمن حل لغز سهل
لكن هل التطبيق بنفس السهولة وهل تطبق
تقنية الاستنساخ على البشر البشرِ حاليُا.

خلايا ال oocytes يُمْكِنُ أَنْ يحصل عليها مع .النوى والتي يمكن أَنْ تُحوّلَ وتزال وتستبدل باخرى من خلية جسمية بواسطة التقنياتَ الحديثة  التي تهيئها للتَقديم
وتزرع في  رحم جيد التكوين والفعالية وليس فيه عيوب .


السؤال الملح الان :-هَلْ يُمْكِنُ للبشر أنْ يُستَنسخَ؟


إنّ الجوابَ نعم. في 2001 قامت مجموعة الباحثين بتجارب مثيرة استنسخت فيها جنين الإنسان
. على أية حال، عملية التطوير لم تنجح و تَوقّفَ النمو في مرحلةِ مبكّرةِ وكانت النتيجة ان
الجنين قد ماتَ.


إذن السؤال الان :- هَلْ أن البشر يَجِبُ أَنْ يُستَنسخَ؟
جواب ذلك سؤال يوجه الى
الحقوقيين ورجال الدين والمفكّرين الاجتماعيين للإجابة

ليست هناك تعليقات: