الثلاثاء، 30 أغسطس، 2011

في هذه الغرفة قضى هنري فورد ياشيخنا الفالي ..







أولا نعزي شهداء الحادث الإجرامي الذي وقع إمام حسينية آل عاشور في قضاء أبي الخصيب محافظة البصرة ونسال الله إن يتغمدهم في واسع رحمته وان يمن على الجرحى في الشفاء العاجل ..
الأمر الأخر كنت أتابع محاضرة للعلامة الشيخ محمد باقر الفالي ليلة 72/82 من رمضان الجاري من على شاشة قناة الانوار الاولى الفضائية ..
وكان يتحدث عن هوان الدنيا على الله ويضرب الأمثلة ويسوقها عن النهايات التافهة التي انتهى بها كبار الطواغيت في العالم ومنهم على سبيل المثال وفاة  الخلفية المأمون العباسي ,

حيث ذكر السيد الفالي أن السبب لوفاته هو قطرتان من الماء!!!
وقعت على خده..
في إثناء نزهه برية هو وحاشيته في بلاد الشام في مكان يكثر فيه الينابيع والعيون فقد امسك المأمون بسمكة  راها في الماء  اعجبته و أرادها لطعامه ..
امر باحضارها  ..وجيء له بها  ..ففلتت منه سقط رذاذ قطرتان ماء على وجهه منها  ثم هربت إلى الماء, قبل أن يصطادوها له مرة ثانية ..

وخلال هذا الحادث تعرض المأمون  للبرد شديد آماته بسرعة قبل أن يجهز طعامه ..

لقد كان السيد الفالي موفقا جدا في استخدام أدواته في الخطابة والوعظ فقد استهل محاضرته في بيان حكمة الله  تعالى في خلق العنكبوت وعظيم قدرته على نسيج بيته من خيوط يصنعها من مادة سائلة في جسمه ثم عرج أيضا على المقارنة بين عظمة هذا النسيج وهشاشته في آن واحد,
فتكفي قطرات ماء إن يحطمه أو ريح ضعيفة تقوم بنفس المهمة ..
وتخللها السيد بالقول إن علماء الإسلام اعلي وأعظم واقدر من علماء الغرب الكافر على فهم أمور الطبيعة وتحليل ظواهرها وتفسير ما عسر فهمه منها ..إلا إن ه لا توجد فرصة لعلماء المسلمين وهم يحاربون أينما حلوا ونزلوا ..











.لكن الأمر الملفت للنظر هنا هو إن يدخل السيد الفالي اسم هنري فورد في محاضرته واعتبره أنموذجا للعالم الغربي الكافر الجاحد بربوبية الله عز وجل



وكيف أمده الله بعلم ينتفع به فإذا به يحوله إلى قناطير مقنطرة من الذهب والفضة ..
يقول السيد الفالي في محاضرته إن هنري فورد هو مخترع السيارة الحديثة ..!


والحقيقة ان صناعة السيارة مرت مراحل وحلقات عديدة عبر فترات زمنية متباعدة انتهت بشكل النهائي لها في أن تعمل بمحرك  احتراق داخلي يعمل بوقود البنزين .


.هنري فورد من عائلة ارستقراطية تعمل بالزراعة وهوسه بعمل الآلات البخارية والميكانيكية هو من دفعه الى الذهاب الى التدريب لسنوات والعمل في معامل مختلفة في صناعة الآلات الميكانيكية حتى آن نجح أخيرا في إن يعمل مصنع للسيارات اعتمد على التجميع في الصناعة ..وأصبحت من بعد من اكبر الصناعات في العالم ..


المهم هنا في الموضوع أن السيد ألفالي تحدث لنا عن سر وفاة هنري فورد :فيقول :-


انه بعد أن حقق النجاح في صناعة السيارات وجمع ثروة ضخمة حولها إلى قطع من الذهب وجمعها في غرفة فولاذية ضخمة (قاصة),
وكان يأتي إليها كلما ضاق صدره فيدخل إلى الغرفة ويرى الذهب من حوله يرتاح نفسيا ويرجع إلى عمله .
إلا إن جاء يوم من الأيام كعادته ودخل الغرفة الحصينة ليتفرج على عظيم ثروته..فجأة نسي المفتاح في الباب الخارجي وانغلق عليه باب الغرفة.. حاول الخروج لكن لم يستطيع ..عاش أياما بداخلها ..اضطر أن يشرب من إدراره وان يأكل أصابعه ..وأخيرا كتب ما حدث له على جدران الغرفة الفولاذية من فيض دمه بعد ان اكل اصابعه !!..

. تم افتقاده من أهله وذويه  ..فتشوا عنه طويلا ...
اخيرا ,اقتحمت الغرفة ليجدوا ا فورد جثة هامدة وسط ثروته الذهبية ..جاعا عطشا متألما ..من هول الأيام التي مر بها ..ولم تنفعه أكوام ذهبه الأصفر المتلألئ من حوله ...
حقا قصة تستحق الدراسة وفيها عبرة لم اعتبر ولو كتبت بالإبر على اماق البصر فكانت عبرة لمن اعتبر ..
لكن أيضا للحقيقة وجه آخر ..فقد عدت إلى مجموعة من المطبوعات التي تحكي قصة حياة هنري فورد وبحثت في الشبكة العنكبوتية فلم أجد لهذه الرواية عن وفاة هنري فورد اي اثر ..
كل المصادر التي رجعت إليها أجمعت المصادر على انه توفي على فراشه بسبب نزف دماغي ..عن عمر يناهز 83 سنة

فقد جاء في كتاب حياة هنري فورد

كان فورد يعشق أسلوب لويس السادس عشر ،ملك فرنسا  في القرن 18  خصوصا في اقتناء أثاث غرفة النوم الرئيسية. الموقد هو من نفس المواقد من طراز القرن 18
أوتاد الخشب الإنجليزي. تم استخدام الشرفة المجاورة لغرفة النوم كمكان للنوم أثناء سخونة أمسيات الصيف. غرفة السيد فورد التي يخلع فيها الملابس ، تحتوي على أربعة من المرايا الكاملة الطول وفي فضاء الغرفة خزانة الملابس والتي مع المرايا تغلق الفضاء بين غرفته و غرف زوجته خاصة على الجانب الآخر من الغرفة.


في غرفة نوم هذه في 7 نيسان ، 1947 قضى هنري فورد نحبه ، وبعد الخضوع للعلاج وملازمة الفراش لإصابته بنزيف دماغي وهو في سن إل 83. عشقه او حنينه لارض الريف والزراعة دفعه الى العودة الى باورهاوس بلده المحبوب والتي كانت تعاني من شيء من الدمار بسبب فيضانات ، نهر روج ،
توفي السيد فورد في غرفة مضاءة بواسطة الشموع والمصابيح النفطية ، لا تختلف عن الظروف التي ولد فيها.

أي انه سبب الوفاة كان نزيف في الدماغ ..ليس ألا
.ربما كانت رواية السيد ألفالي صحيحة ..لكن هناك أمور تستحق الوقفة منا طويلا ..

ما أريد قوله هنا لا أريد أن اطعن بقصة السيد الفالي بل أود ا لحديث عن ظاهرة تؤخذ على رجال الدين هو تفسيرهم للظواهر الطبيعية من منظار يكاد يعاني من الازدواجية الواضحة في التفسير ..
كمن يقول هذا من عند الله وهذا من عند أنفسكم ..عندما يتعلق الأمر بأمر مشابه لكن في زاوية أخرى ..
هذا الأمر يذكرني بحادثة حدثت العام الماضي وهي السحابة الدخانية التي غطت أوربا السحابة السوداء التي غطت كل سماء أوروبا تقريبا في يوم الاثنين أبريل 19, 2010 وعطلت الملاحة الجوية في أوربا

شاءت الصدفة ان تحدث هذه الحادثة بعد جدل كبير نتيجة قرار فرنسا او قرار ساركوزي المجري الذي حكم فرنسا بعد انتخبه اهلها ,اصدر قرار بمنع ارتداء الحجاب والنقاب على مسلمي فرنسا الأقدم منه موطنا وعيشا وأثرا ..اي دعوة واضحةمنه الى السفور وترك المحرمات والتقاليد الاسلامية  والعيش عيشة الانحلال والاباحية على الطريقة الغربية مثلهم مثل باقي مواطني فرنسا واوربا ..

كان الجدل ساخنا وكتب الكثير من علماء المسلمين وكتابهم  إن سبب ظهور السحابة البركانية هو كرد على ظهور الفساد في البر والبحر ..ثم كانت تصريحات إمام جمعة طهران اية الله كاظم صديقي محذرا من حدوث تسونامي جديد اتهم فيها النساء العاريات والمثيرات بالتسبب في الزلازل والفيضانات وثورات البراكين التي يشهدها العالم,

كما توقع احتمال حدوث الكوارث والزلازل في إيران وغيرها بسبب التعري الذي تنتهجه بعض أشباه النساء وبسبب خلعهن للحجاب والحياء وان هذه الكوارث نتيجة سلوكنا لان الكثير من النساء اللواتي لا يرتدين ملابسهن كما يجب يفسدن الشباب, وزيادة العلاقات غير المشروعة تزيد من عدد الزلازل"سببا جديدا للزلازل والبراكين و"تسونامي" في الكرة الأرضية واعتبر العلاقات الجنسية المحرمة السبب الرئيس لهذه الكوارث الأرضية,
هنا لا أريد ان ادخل في بيان وجود أو عدم وجود ادلة وبراهين قد تستند او لا تستند لأي دليل شرعي حكيم كدليل نصي واضح من القرآن الكريم أو حديث من السنة النبوية والشريفة أو حتى دليلا عقليا منطقيا علميا قاله علماء الجيولوجيا والطبيعة وظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع نسبة الغازات المنبعثة من الآلات التبريد وعوادم السيارات والمركبات والمصانع ..
لكن هنا أريد أن أقف على حادثة مهمة حدثت أيضا ضمن ذات الوقت وهو فيضانات باكستان الإسلامية المدمرة بتــاريخ : 8/31/2010.
.السؤال ألان لماذا يعاقب الله هؤلاء الناس المسلمين الذين لا توجد بينهم ولا امرأة عارية ولا عاهرة ..ولا فسوق ولا فجور ..هم ملايين تتضور جوعا وبين الفينة والفينة تجتاحهم الزلازل والفيضانات او انزلاق وتهدم للترب من تحتهم ..


لكم ترك هذا الأمر حسب ما أتذكر من موجات من ردود فعل ساخرة لدى أعداء الإسلام والمتربصين به والمنافقين ..ونزلت الكثير من المواضيع التي تسخر من فتوى أية الله كاظم صديقي حول فساد الغرب ومن حدوث فيضانات باكستان المسلمة  ...
طبعا .حتى وصل الأمر ببعض الغربيات ,حسب تقارير إعلامية عن طالبة أمريكية تدعى جنيفر مك كريت قولها أنها ستدشن حملة  للبس ملابس اقل حشمة ردا على تصريحات رجل الدين الايراني آية الله كاظم صديقي الذي ربط بين ارتداء النساء ملابس غير محتشمة واحتمال وقوع زلزال مدمر في طهران.
ثم خرجت مظاهرة لنساء عاريات في استراليا أطلقن عليه اسم فيضان الأجساد العارية ..

وكتب اخرين ساخرين ..كل ما أرادت دولة شن حرب على دولة أخرى .. تأمر نساءها بخلع ملابسهن عل ذلك يسهم بهزة أرضية تدمر الطرف المقابل !!!
وعلق احدهم أين يلتقي هؤلاء وكيف يعلم احدهم بما يقوله الأخر ..هل في الفيس بوك مثلا ..
دليلا على أن العالم أصبح اليوم فضاء مفتوح والكل يسمع ويرى ويسجل ويراقب ..فما هو المطلوب منا
إنا أرى ان تسمى الأمور بمسمياتها وتوخي الدقة في نقل الإخبار والروايات والتحري عن مصادرها ..وكذلك إتباع التفسير العلمي للظواهر الطبيعية ..وعدم الخلط بين الأمور وترك أمور العبادات عدم زجها في كل شاردة وواردة

ملاحظة اخيرة

اصدرهنري فورد مجلة  اسمها ديربورن إيندبندنت the Dearborn Independent
نشر فيها مواضيع ناقدة ومبغضة لليهود  .!!



وايضا له العديد من الاعمال الخيرية من بناء مسستشفى في ديتروت ومدارس متطورة ..وغيرها


والله من وراء القصد وعذرا للاطاله ..


ليست هناك تعليقات: