السبت، 10 سبتمبر، 2016

اﻷبادة الجماعية.. المقدسة..-بقلم معتصم الصالح


اﻷبادة الجماعية.. المقدسة..

(صعد الشعب الى المدينة -أريحا-واهلكوا كل من في المدينة من رجل وامرأة وطفل وشيخ وحتى البقر والغنم والحمير ..بحد السيف ) 

الكتاب المقدس 

تعقيبا على موضوع لاحد الكتاب ينتقد وبشدة من يقضي وقتا في قراءة الكتب والنصوص المقدسة..
كان جوابي ان الحركات العالمية السياسية والاقتصادية والعسكرية اليوم اغلب نظريات عملها مأخوذة من نصوص في الكتاب المقدس ..وهذه الحركات تنهل من معين لا ينضب ..
مثلا ثقافة قطع الرؤؤس وتقطيع الجثث وصلبها باسياخ من حديد ،، وسبي النساء واغتصابهن وجلدهن ..حتى وصل الامر في احد الفيديوهات داعش تعدم طابور طويل من الاطفال والصبية ..بعد تجريدهم من ملابسهم ..
من اين جاءت هذه الثقافة الداعشية التي جعلت داعش ترعب القرى وتجعل اهلها يهربون قبل وصول داعش ..الجواب من الكتاب المقدس 
فمدونة قي اسفار العهد القديم ما قام به يوشع ابن نون :
(صعد الشعب الى المدينة -أريحا-واهلكوا كل من في المدينة من رجل وامرأة وطفل وشيخ وحتى البقر والغنم والحمير ..بحد السيف )

يوشع وهو الذي خرج ببني إسرائيل من التيه وعبر بهم نهر الاردن ودخل بهم اريحا بعد حصارو قتال... هو نبي من انبياء الله وليس شخصا عاديا .. وجاء بالتراث اليهودي ان دخوله هذه المدينة كان الجمعة واليوم التالي هو يوم السبت (وهو اليوم الذي حرم فيه الله على اليهود الصيد من البحر و اعتدو فيه على تحذير الله كما ورد في القران الكريم) وهو يوم السبوت وعدم العمل لدى اليهود, وان دخل عليهم المغيب لدخل بغياب الشمس يوم السبت, فلا يتمكنون معه من القتال فنظر إلى الشمس ودعى ربه بان لاتغيب حتى يتم استثمار الهجوم والنصر, وبقدرة الله كان له ذلك. ..!!!

هذه الأرض التي كانت محرمة عليهم... يتيهون بالصحراء أربعين سنة لانهم رفضوا القتال ،، خوفا ورهبة من القوم الجبارين سكان المدينة ..
ويرى المفسرون ان الحكمة من اختيار مدة اربعين سنة لياتي بعدهم جيل جديد هو الذي قادهم يوشع لدخول المدينة ولان الجيل السابق ضربت عليه المسكنة والذلة كونهم كانوا مستضعفين من قبل فرعون ورجاله في مصر يقتلون رجالهم ويستحييون نسائهم .. فمثل هذه الصفات في شعب تجعله غيرقادر على اية حروب وقتال ..
ان المجازر والفظائع التي ارتكبها اليهود في ارض كنعان في السابق كانت باوامر الإلهية ...نجد اليوم القوات الإسرائيلية ترتكب مجازر شبيه لما حصل في الماضي ..وهذه الحركات المشبوهة داعش والقاعدة وبسبب ارتباطها بشكل او باخر بدوائر الاستعمار البريطاني والأمريكي والإسرائيلي ..دربت على هذا النحو من الوحشية لانها الطريقة الافضل لاحتلال المدن والقرى وارهاب البقية ..لكنها ثقافة دينية من اديان سماوية اخرى ،، جرى تحويرها لتلائم حركات "اسلامية"اعدت خصيصا لهذا الفرض ..

ليست هناك تعليقات: